18 قتيلاً بتفجير انتحاري في روسيا


قتل 18 شخصاً على الأقل وجرح نحو خمسين آخرين عندما فجرت انتحارية نفسها في إحدى محطات القطارات في مدينة فولغوغراد القريبة من منطقة القوقاز الروسي المضطربة أمس. وقالت اللجنة المكلفة التحقيق في الهجوم، في بيان، إن «قنبلة انفجرت عند مدخل محطة فولغوغراد، وبحسب المؤشرات الأولية فإن الهجوم نفذته امرأة انتحارية». وأوضح البيان أن الانفجار وقع بالقرب من أجهزة كشف المعادن الموضوعة عند مدخل المحطة الرئيسية للمدينة. الحكومة المحلية من جانبها، وبحسب ما نقلت عنها وكالة ريا نوفوستي للانباء الروسية تحدثت عن مقتل 18 شخصاً وإصابة أكثر من 40 آخرين. لكنّ مسؤولاً في وزارة الصحة أكد للتلفزيون إصابة أكثر من خمسين شخصاً بالهجوم.
(أ ف ب)

توقف جهود السلام في جنوب السودان

توقفت جهود السلام أمس في جنوب السودان، بينما لم تبدأ محادثات السلام بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار، في وقت تتهم فيه جوبا مشار بحشد آلاف المقاتلين من أفراد قبيلته «النوير»، بما يهدّد البلاد بحرب أهلية بين القبائل. وبدت الأوضاع هادئة خلال نهاية الأسبوع، فيما جددت حكومة جنوب السودان أول من أمس اتهامها لنائب الرئيس السابق، بتعبئة آلاف الشباب المسلحين لمهاجمة مواقعها. وقال وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة، مايكل ماكوي، لوكالة «فرانس برس» إن «رياك يجنّد شبانه من قبائل النوير، بأعداد تصل الى 25 الفاً... ويريد استخدامهم لمهاجمة الحكومة» في ولاية جونقلي (شرق). وأضاف أن «بإمكانهم المهاجمة في أي وقت. نحن في حال استنفار لحماية المدنيين»، مضيفاً: «ما لم يتجاوب رياك مشار لدعوة وقف إطلاق النار.. فأنا لا أعتقد أن جوبا ستكون على استعداد للجلوس معه» لمناقشة هذا الأمر. وأكد الأمين العام للامم المتحدة، بان كي مون، أمس، من جديد ضرورة محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في جنوب السودان. وقال المتحدث باسم بان، في بيان من نيويورك، إن «جميع اعمال العنف والاعتداءات وانتهاكات حقوق الانسان يجب ان تتوقف فوراً».
(أ ف ب، رويترز)