الملك السعودي: لن نقبل أحزاباً تستغل الإسلام


أعلن الملك السعوي عبد الله بن عبد العزيز، أمس في رسالته السنوية عشية بدء شهر رمضان، أن المملكة «لن تقبل إطلاقاً» بأحزاب لا تقود «إلا للنزاع» أو بأن يقوم متطرفون يعملون لمصالحهم الخاصة باستغلال الإسلام.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الملك وولي العهد الأمير سلمان قولهما في الرسالة إن السعودية «لن تسمح أبداً بأن يستغل الدين لباساً يتوارى خلفه المتطرفون والعابثون والطامحون لمصالحهم الخاصة، متنطعين ومغالين ومسيئين لصورة الإسلام العظيمة بممارساتهم المكشوفة وتأويلاتهم المرفوضة». وأضافت إن «الإسلام يرفض الفرقة باسم تيار هنا وآخر هناك، وأحزاب مثلها تسير في غياهب ظلمتها... ضلت السبيل، والمملكة بذلك تعلن أنها لن تقبل إطلاقاً وفي أي حال من الأحوال أن يخرج أحد في بلادنا ممتطياً أو منتمياً لأحزاب ما أنزل الله بها من سلطان، لا تقود إلا للنزاع والفشل».
(أ ف ب)

الثورات ترفع نسبة الفساد في العالم العربي

لم تنفع ثورات الربيع العربي في معالجة الفساد، بل تصاعدت وتيرته في دول الربيع العربي، هذا ما بيّنه استطلاع أعده مركز الشفافية الدولية ونُشر أمس.
وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي شمل رأي حوالى 1000 شخص بين أيلول 2012 وآذار 2013، خيبة الأمل التي يشعر بها المواطن العربي من تفشي الفساد وانتشار الرشوة ومن عدم قدرة الحكومات على إعادة الاستقرار السياسي واستمرار ضعف النمو الاقتصادي وانحسار الاستثمارات الأجنبية، وخصوصاً منذ مطلع عام 2011، تاريخ نجاح الثورة التونسية.
وكشف أنه في مصر أكد 64 في المئة أن الفساد ازداد سوءاً، وبلغت هذه النسبة في تونس 80 في المئة. وفي اليمن شعر معظم المشاركين في الاستطلاع بأن مستوى الفساد زاد خلال العامين الماضيين، بينما يرى 46 في المئة فقط في ليبيا أن البلاد أصبحت أكثر فساداً.
وصنف 78 في المئة في مصر الشرطة على أنها فاسدة أو فاسدة جداً، وبلغت هذه النسبة 65 في المئة بالنسبة الى القضاء.
(رويترز)