الكويت: التحقيق مع وزير الداخلية


قرر النائب العام الكويتي، أمس، إحالة البلاغ المقدم ضد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الشيخ أحمد الحمود ، إلى لجنة محاكمة الوزراء. وقال بيان إن إحالة الحمود جاءت على خلفية البلاغ المقدم ضدّه من قبل الناشط عبد الله فيروز، بتهمة استخدام المال العام بطريق الخطأ على خلفية ما أثاره النائب في مجلس الأمة الكويتي فيصل الدويسان، بشأن استجواب وزير الداخلية عن مناقصة لشركة إسرائيلية. من جهة ثانية، قررت المحاكمة حبس فيروز 10 أيام على ذمة التحقيق، بعد احتفائه قبل يومين وتبين لاحقاً أنه معتقل،
(الأخبار)

«هيومن رايتس» تندد باعتقالات البحرين عشية «الفورمولا 1»

نددت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أمس، بموجة الاعتقالات الاعتباطية التي تطاول معارضين في البحرين مع اقتراب سباق «فورمولا واحد»، الذي تستضيفه المملكة بين 19 و21 نيسان على حلبة الصخير. وذكرت المنظمة أن «السلطات تدهم البيوت وتعتقل اعتباطياً محتجين من المعارضة استباقاً لسباق الفورمولا واحد». وأضافت أنه اعتُقل 20 شخصاً، بينهم بعض الذين يقودون الاحتجاجات ضدّ الحكومة في القرى القريبة من الحلبة،».
(أ ف ب)

اليمن: تعيينات جديدة بين آل صالح وآل الأحمر

في خطوة مفاجئة، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قرارات عين بموجبها أحمد علي عبد الله صالح سفيراً لليمن لدى الإمارات العربية المتحدة، وعلي محسن الأحمر مستشاراً له. واللافت في هذه التعيينات التي تعيد هيكلة الجيش أنها شملت كبار المسؤولين العسكريين من عائلة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وآل الأحمر، كملحقين عسكريين خارج اليمن لإبعادهم عن البلاد. وشملت التعيينات بين الملحقين العسكريين: اللواء محمد علي محسن ملحقاً لدى قطر، وأحمد سعيد بن بريك ملحقاً لدى مصر، وطارق محمد عبد الله صالح ملحقاً لدى ألمانيا، وهاشم عبد الله الأحمر ملحقاً لدى السعودية، وعمار محمد عبد الله صالح ملحقاً لدى إثيوبيا.
(الأخبار)


زيارة أردوغان لغزة رهن التطبيع مع إسرائيل

ذكرت تقارير نُشرت في الصحافة التركية أن رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان أرجأ زيارته المرتقبة لقطاع غزة بناءً على طلب الولايات المتحدة. وأشارت إلى أن وزير الخارجية الأميركية جون كيري، قال لأردوغان خلال اجتماعه به في إسطنبول، الأحد الماضي، إن زيارة قطاع غزة في التوقيت الحالي قد تؤثر سلباً على الجهود الهادفة إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا. لذلك، يجب عليه أن يدرس تأجيل الزيارة إلى موعد لاحق. وكان أردوغان قد أعلن أول من أمس أن زيارته لغزة ستكون بعد زيارته للولايات المتحدة في السادس عشر من أيار المقبل.
(الأخبار)

«حماس» تتهم «فتح» بتعطيل المصالحة

إنها الحكاية نفسها. اتهمت حركة «حماس» غريمتها حركة «فتح»، أمس، بتعطيل المصالحة عبر سياسة التعامل بانتقائية، ودعتها إلى البدء بالاستعداد لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني. وقال المتحدث سامي أبو زهري، في بيان، إن «حركته التزمت إنجاح مهمة لجنة الانتخابات المركزية لتحديث سجل الناخبين، بينما لم تلتزم فتح أي شيء من ملفات المصالحة، وحتى في ملف الانتخابات». واستهجن تصريحات رئيس وفد «فتح» للمصالحة، عزام الأحمد، التي قال فيها إن الجدول الزمني للمصالحة يسير وفق الاتفاق.
(الأخبار)

والدة سامر العيساوي تحذّر من استشهاده

قالت والدة الأسير المضرب عن الطعام منذ أكثر من 260 يوماً، سامر العيساوي، إن «سامر يموت كل لحظة في سجون الاحتلال، وهو أمانة في أعناق الشعب قبل المسؤولين». وأضافت، في مؤتمر صحافي برام الله: «إذا استشهد سامر فإن روحه ستطارد كل واحد فيكم في صباحه ومسائه ومنامه». ودعت الشعب الفلسطيني إلى تكثيف حراكه مع قضية الأسرى، منتقدة تقصير الفصائل الفلسطينية، في دعم معركة سامر وإخوانه في سجون الاحتلال. وقالت: «منذ 8 أشهر وأنا أطرق كل أبواب المسؤولين والسفراء لإنقاذ حياته، والكل يقول لي (إن شاء الله خير) وما زلت أنتظر».
(الأخبار)