خطف فلسطيني من الـ 48 ونروجية في سيناء


أكدت مصادر سياسية وعسكرية إسرائيلية، صحة ما ورد في بيانات الشرطة المصرية، عن اختطاف عناصر مسلحة من بدو سيناء، سائحَين اثنين، أحدهما فلسطيني من أراضي عام 1948 يحمل الجنسية الاسرائيلية، اضافة الى صديقته النروجية، خلال رحلتهما من معبر طابا الى منتجع دهب الى الجنوب من شبه الجزيرة المصرية. وكان مصدر أمني مصري قد أكد أن الخاطفين يطالبون بإطلاق سراح سجناء مصريين محتجزين في اسرائيل، مقابل الإفراج عن الرهينتين. وقال التلفزيون العبري إن منفذي عملية الخطف هم عناصر تابعون لجماعات دينية متطرفة مرتبطة بالجهاد العالمي، وإن «نفس هذه الجماعات هي التي أطلقت أخيراً صواريخ من غزة».
(الأخبار)

... وحماس تعتقل سلفيين

ذكرت مصادر قريبة من الجماعات السلفية المتشدّدة في قطاع غزة، أمس، أن أجهزة الأمن التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة اعتقلت ناشطين سلفيين في القطاع. وقالت المصادر: «تأتي عملية الاختطاف (الاعتقال) في إطار إبداء حسن النية للأميركيين والأوروبيين بعد احتجاج «مجلس شورى المجاهدين» على زيارة كلب الروم باراك أوباما بإطلاق الصواريخ نحو مغتصبة سيديروت».
(أ ف ب)

هنية: زيارة أوباما لترسيخ الاحتلال

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة اسماعيل هنية، أمس، أن زيارة الرئيس الاميركي باراك أوباما للأراضي الفلسطينية واسرائيل هدفت الى «ترسيخ الاحتلال وتشريع الاستيطان». وقال، في خطبة صلاة الجمعة: «لم نُفاجأ بما سمعناه من الرئيس الأميركي؛ لأننا نعرف ما معنى التحالف الاستراتيجي بين أميركا والاحتلال. هذه المواقف ربما فاجأت اصحاب المواقف الذين يعيشون على اوهام».
من جهة ثانية، اتهمت «حماس»، على لسان المتحدث باسمها طاهر النونو، اسرائيل بالتراجع عن بنود في التهدئة، موضحة أنها قدمت شكوى الى مصر التي رعت الاتفاق بعد اغلاق اسرائيل معبر كرم ابو سالم التجاري وتقليص منطقة الصيد البحري في القطاع.
(أ ف ب)

مشرّف يصر على العودة رغم تحذيرات الرياض

رغم تحذيرات المسؤولين السعوديين، أكّد الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، أمس، أنه سيعود يوم غد الأحد، الى بلاده حيث يواجه عدداً من مذكرات التوقيف، بعد سبعة أعوام في المنفى. وكان القضاء الباكستاني قد فتح الطريق أمام هذه العودة عندما كفل لمشرف الذي تولى السلطة إثر انقلاب عسكري في 1999 وغادرها في 2008، أنه سيستفيد من حرية بكفالة لدى وصوله.
(أ ف ب)


إيطاليا: تكليف زعيم اليسار تأليف الحكومة

كلف الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو، أمس، زعيم اليسار بيار لويغي برساني (الصورة) تأليف الحكومة الجديدة. وقال نابوليتانو للصحافيين «عهدت الى برساني مهمة التحقق من وجود تأييد برلماني مضمون للحكومة» في الوقت الذي لم تؤد فيه الانتخابات التشريعية التي جرت في نهاية شباط الماضي إلى أيّ أغلبية واضحة. وأوضح نابوليتانو أنه ينتظر من برساني رداً «في اسرع وقت ممكن»، مشيراً إلى أن ائتلاف اليسار يعتبر «موضوعياً الأفضل وضعاً» لمحاولة تأليف حكومة جديدة.
(أ ف ب)

شركة يهودية تتولى تحسين صورة السعودية

ذكرت مجلة «هاربر» الأميركية الشهرية، أن المملكة السعودية التي أنفقت أكثر من 100 مليون دولار خلال الأعوام العشرة الماضية على البروباغندا الأميركية، تستعين الآن بخدمات أكبر شركة علاقات عامة في العالم «إيديلمن» التي يملكها اليهودي ريتشارد إيديلمن، من أجل «الترويج لمصالح المملكة داخل المنظمات الدولية ومراقبي الأمم المتحدة».
وعادة ما تستخدم السعودية مثل هذه الشركة لتحسين صورتها (مثل «هيل & نولتون وكورفيس كومينيكيشن)، لكنّها المرة الأولى التي تستعين فيها بخدمات شركة يملكها يهودي وتكتب على موقعها «فخور لأني يهودي، على اليهود أن يكونوا أفضل من الجميع كي يتقدّموا»، ويدافع صاحبها عن اسرائيل بشراسة.
(الأخبار)