أردوغان: الاحتجاجات مؤامرة من تدبير المعارضة


شنّ رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، هجوماً عنيفاً على المعارضة التي وصفها بأنها «تدخن الحشيشة»، مشيراً إلى أنها تتآمر عليه. وهدد أردوغان جماعة فتح الله غولن التي تطلق عليها الحكومة التركية تسمية «الكيان الموازي»، قائلاً: «سبق أن قلنا إننا سنلاحقهم داخل جحورهم، وها نحن الآن دخلنا إليها، ونقوم بالكشف عن جميع قذاراتهم». وأضاف: «ولن نبقي أي محاولة انقلاب دون حساب في هذا البلد».

وعن التظاهرات التي قمعتها الشرطة التركية السبت الفائت، رأى أردوغان أن ما جرى «مؤامرة» من تدبير «المحرضين الذين حاكوا كل ما في وسعهم من مكائد»، في إشارةٍ إلى حزب «الشعب الجمهوري» المعارض.
(الأناضول)


البرازيل: سنودن لم يقدم طلب لجوء إلينا

نفى وزير الخارجية البرازيلي لويز البرتو فيغيريدو أن يكون المستشار السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن قد تقدّم بطلب لجوء إلى البرازيل، مؤكداً أنه في حال تسلُّم طلب من سنودن «سندرسه». من جهته، أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، أنه «لا يحبذ» أن تستقبل بلاده سنودن، على الرغم من أن المسألة مطروحة وستجري دراستها. كلام فالس جاء عقب توقيع عدد من الشخصيات
الفرنسية عريضة أطلقتها مجلة «الاكسبريس» تطالب بمنح المسرّب الأميركي اللاجئ في موسكو حالياً حق اللجوء إلى فرنسا.
(أ ف ب)

قياديّو «طالبان» المفرج عنهم يريدون «السلام»

أعرب الملا خير الله خيرخوا والملا نور الله نوري، وهما اثنان من قياديي حركة «طالبان» الخمسة المفرج عنهم في عملية تبادل معتقلين مع واشنطن، عن رغبتهما في العودة إلى أفغانستان والمشاركة في مساعي السلام. ونقل أحد أقرباء الملا نوري رغبة قريبه في الالتحاق بـ«طالبان» مجدداً، «لكن من أجل إصلاحهم». ورأى أن «أفغانستان بحاجة إلى السلام، وأنه سيعمل في هذا الاتجاه مع طالبان».
(أ ف ب)

إسبانيا: الحكومة توافق على تنحّي الملك

وافقت الحكومة الإسبانية، أمس، غداة الإعلان عن تنازل الملك خوان كارلوس عن العرش، على القانون الذي يجيز بدء عملية الخلافة واعتلاء الملك الجديد فيليبي السادس العرش، في وقت تظاهر فيه الآلاف من معارضي الملكية في شوارع إسبانيا، مطالبين بإجراء استفتاء حول مستقبل النظام الملكي، بدلاً من تسليم العرش مباشرة إلى الأمير فيليبي.
وسيصبح التخلي عن العرش رسمياً بعد التصويت على القانون في الأسابيع المقبلة بموجب إجراء معجّل من قبل مجلسي البرلمان، حيث تشكل الأحزاب المؤيدة للملكية الغالبية العظمى. وسيتمكن الملك الجديد من أداء القسم أمام البرلمان الإسباني.
(أ ف ب)

اعتقال زعيم «الحركة القومية» الباكستانية في بريطانيا

شهدت مدينة كراتشي الباكستانية حالة هلع، أمس، بعد الإعلان عن اعتقال زعيم «الحركة القومية المتحدة» الباكستانية الطاف حسين في العاصمة البريطانية، للاشتباه في تورطه في اختلاس أموال. وقال متحدث باسم حزب «الحركة القومية المتحدة» إن زعيم الحزب ألطاف حسين المقيم في المنفى اعتقل في لندن. وسادت حالة من الفوضى كراتشي فور إعلان التلفزيون المحلي تلك الأنباء، حيث غادر السكان أماكن عملهم وهرعوا إلى المتاجر لتخزين المواد الغذائية، تحسباً لإضراب طويل أو تزايد أعمال العنف اليومية. وأعلنت الحكومة البريطانية إغلاق قنصليتها في كراتشي «مؤقتاًَ»، بينما وُضعت الشرطة في حالة تأهب.
(رويترز، أ ف ب)

أول سفير أميركي في الصومال منذ 20 سنة

أعلن ديبلوماسي أميركي، أمس، أن الرئيس باراك أوباما سيعيّن أول سفير أميركي في الصومال، بعد شغور المنصب في هذا البلد، منذ بدء الحرب الأهلية قبل أكثر من عشرين عاماً. وقالت مساعدة وزير الخارجية، وندي شيرمان، أمام مركز أبحاث في واشنطن: «انعكاساً لتعزيز علاقاتنا مع هذا البلد، وإيماناً منا برؤية أيام أفضل، سيقترح الرئيس أول سفير أميركي في الصومال منذ أكثر من عقدين».
(أ ف ب)