الغنوشي: قاتلنا من أجل استمرار الديموقراطية


رأى زعيم حركة النهضة الإسلامية التي كانت تقود الائتلاف الحكومي في تونس، راشد الغنوشي، أمس أن «تنازلنا عن الحكومة لم يأت نتيجة الضغط، بل حرصاً على التوافق، وتأكيداً للعالم بأن النهضة لا تحاول الاستحواذ على الحكم».

ورأى الغنوشي أن «الحركة الإسلامية في تونس لم تأت لتستخدم الانتخابات لصعودها فقط، بل قاتلت في سبيل أن تستمر التجربة الديمقراطية في البلاد»، مشيراً إلى أن «التجربة الإسلامية في تونس، وبخلاف ما حاول البعض تصويره من أنها حركة استبدادية ضد الديمقراطية، وضد الحرية والمساواة بين المرأة والرجل، أثبتت خطأ هؤلاء».
(الأناضول)

واشنطن تدعو الصين واليابان إلى التهدئة

قال السفير الأميركي لدى بكين، جاري لوك أمس، إن على الصين واليابان تهدئة التوترات في بحر الصين الشرقي لتفادي «عواقب غير مقصودة» خطيرة. وأدلى لوك بهذه التصريحات قبل يومين من تنحيه من منصبه كأول سفير أميركي من أصل صيني في بكين. وقال لوك الذي يغادر الصين يوم السبت ليحل محله السناتور ماكس بوكوس للصحافيين «آخر ما نحتاج إليه هو حادث غير مقصود يؤدي إلى عواقب غير مقصودة وشديدة للغاية».
(رويترز)

بيونغ يانغ تستفز سيول بصواريخ قصيرة المدى

أطلقت كوريا الشمالية أمس، أربعة صواريخ قصيرة المدى، كما أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في وقت تجري فيه واشنطن وسيول تدريبات انتقدتها بيونغ يانغ. وقد أطلقت الصواريخ الكورية الشمالية في البحر، قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية، كما أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية. ويبلغ مدى الصواريخ 200 كلم. وكان الكوريون الشماليون، الذين يُجرون تجارب صواريخ قصيرة المدى، قد لجأوا إلى إطلاق الصواريخ للتعبير عن غضبهم من المناورات العسكرية الكورية الجنوبية.ويرى خبراء أن إطلاق هذه الصواريخ لن يؤدي إلى زيادة التوتر بين الكوريتين.
(أ ف ب)