تركيا: فصل أكثر من 800 شرطي


واصلت الحكومة التركية أمس، حملة تطهيرها الواسعة المتواصلة منذ شهر، رداً على التحقيقات القضائية في فضيحة الفساد التي تتخبط فيها وفصلت أو نقلت نحو 800 شرطي آخر في أنقرة وأزمير. ومن بين ضحايا حملة التطهير الجديدة هذه، فُصل أكثر من 500 شرطي في أنقرة، و274 في مدينة أزمير ومن بينهم ضباط وفق ما نشرت صحيفة حريات على موقعها الإلكتروني.

ووفق تعداد الصحف التركية، عوقب ستة آلاف شرطي، منهم ألفان في العاصمة أنقرة وحدها، منذ كشف فضيحة الفساد التي تطاول مقربين من الحكم في كانون الأول.
(أ ف ب)

هاغل يطالب كابول بحسم قرارها

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل ليل أول من أمس، إن الولايات المتحدة وحلفاءها لا يمكنهم مواصلة تأجيل قرارات في شأن المهمة في أفغانستان بعد عام 2014، ودعا الرئيس الأفغاني حميد قرضاي إلى توقيع اتفاق يسمح للقوات الأميركية بالبقاء بعد هذا العام.
وقال هاغل: «لا يمكنك الاستمرار في التأجيل والتأجيل فقط لأنه في مرحلة ما، سيحدث تعارض بين حقائق التخطيط والميزانية وكل ما هو مطلوب». وتضغط إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما منذ أشهر على قرضاي لتوقيع الاتفاق الذي جرى التوصل إليه العام الماضي، وحذرت من أنها قد تضطر مع دول حلف شمالي الأطلسي إلى سحب جميع القوات بحلول نهاية العام.
(الأخبار)

الاستخبارات الأميركية: واشنطن هي أولوية السياسة الروسية

أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر، أن العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة «تبقى إحدى أولويات السياسة الخارجية» لروسيا. وقال كلابر، في تقرير قدمه للكونغرس أول من أمس: «نعتبر أن روسيا ستستمر بالتفاعل مع الولايات المتحدة في المسائل التي تمس أولوياتها»، موضحاً أنه يقصد «السلاح الكيميائي في سوريا وكذلك أفغانستان وإيران وكوريا الشمالية». ورأى التقرير أن هناك تحدياً أمام السلطات الروسية، يكمن في «زيادة التوتر الإثني الديني، الذي سيتصاعد على الأغلب بزيادة عدد السكان المسلمين في روسيا».
(الأخبار)