دعوة إلى قمة بين اليابان والصين وكوريا الجنوبية


دعا رئيس الحكومة اليابانية شينزو ابي إلى عقد قمة مع الصين وكوريا الجنوبية لإجراء محادثات «صريحة» وحل التوترات الناشئة عن نزاعات حدودية أو مرتبطة بالتاريخ.
وقال في مقابلة مع محطة التلفزيون العامة «ان اتش كاي»، بعد يومين على اقتراح بهذا الخصوص قدمه وزير الخارجية، «يجب أن نعقد قمة وأن نجري محادثات صريحة».

وتقترح طوكيو باستمرار عقد مثل هذه القمة ولكنها لم تعقد حتى الآن.
وأشار ابي إلى أن بلاده لن تقدم أي تنازل في المسائل الحدودية. وقال «لن يكون منطقياً أن ينتظروا من اليابان أن تتخطى هذه العقبات من أجل عقد قمة».
(أ ف ب)

بكين تدين قانوناً أميركياً يضرّ مصالحها

أدانت وزارة التجارة الصينية مشروع قانون للإنفاق يبلغ حجمه 1.1 تريليون دولار أجازه الكونغرس الأميركي الاسبوع الماضي بسبب فقرات تحدّ من المشتريات التكنولوجية من العملاق الآسيوي.
وتضمن مشروع القانون الذي وقّعه الرئيس باراك أوباما يوم الجمعة عملية مراجعة لعمليات التجسس الالكترونية وللمشتريات الاتحادية من التكنولوجيا من الصين، وهو إجراء اتخذ العام الماضي وسط قلق أميركي متزايد من الهجمات الالكترونية الصينية.
وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان، في مطلع الاسبوع، إن هذه الخطوة «تتعارض مع مبادئ التجارة النزيهة»، لأنها تسعى للحد من مشتريات التكنولوجيا الصينية وصادرات الأقمار الصناعية للصين.
وأضافت الوزارة في تعليقات نسبت إلى مصدر لم ينشر اسمه في قسم التجارة الأميركية في الوزارة إن «الصين معارضة بحزم» لذلك.
وأضافت أن مشروع القانون بعث برسالة خطأ، ولم يساعد التبادل والتعاون في مجال التكنولوجيا المتطورة، وسيكون له تأثير سلبي على الشركات الصينية، إلى جانب إضراره بمصالح الشركات الأميركية.
وقالت «يجب على الجانب الأميركي تصحيح أساليبه الخطأ وخلق الظروف الجيدة للتطوير السليم للتعاون التجاري الصيني الأميركي».
(رويترز)