أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس أن روسيا تعمل الكثير لتطوير القوات المسلحة عامة والدفاعات الجوية — الفضائية والقوات النووية خاصة، وتزويدها الأسلحة الحديثة، مشيراً إلى أن «هذا يضمن التوازن العالمي».

وأضاف بوتين في تصريحات له أمس عقب وضعه إكليلاً من الزهور على قبر الجندي المجهول في العاصمة موسكو لمناسبة يوم المدافعين عن الوطن، أن روسيا «ستظل تبذل ما بوسعها لتعزيز قدرات القوات المسلحة».

وكان بوتين قد وجه كلمة تهنئة إلى المواطنين الذين يؤدون الخدمة العسكرية، لمناسبة عيد القوات المسلحة، جاء فيها أن الروس يحترمون العمل العسكري دائماً باعتباره أهم عمل للذود عن حياض الوطن، وأن الشعب الروسي يفتخر بجنوده البواسل الذين حموا روسيا ضد الغزاة في شتى مراحل التاريخ.
وشدد بوتين في كلمة التهنئة التي وجهها إلى المدافعين عن الوطن على «ضرورة ألا يعلل أحد نفسه بوهم يوحي بأن تحقيق التفوق العسكري على روسيا وممارسة الضغط عليها أمر ممكن، إذ سيكون لنا رد مناسب على مغامرات من هذا النوع دائما. فقد أكد جنودنا استعدادهم لتحقيق أي مهمة صعبة».
(الأخبار)