في أول رد روسي على باراك أوباما، رأى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن خطاب الرئيس الأميركي يظهر أن الولايات المتحدة تريد الهيمنة ولا تكتفي حتى بشغل المركز الأول بين دول متساوية، في وقت أعلن فيه مندوب روسيا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فلاديمير تشيجوف، أن الأعمى وحده يمكنه الحديث عن عزل روسيا في أوروبا والعالم.

وكان أوباما قد قال خلال خطابه أمام الاتحاد، فجر أمس، إنه «بفضل الولايات المتحدة جرى عزل روسيا وتدمير اقتصادها».

وقال لافروف إن الأميركيين «انتهجوا نهج المواجهة، ولا يقدرون خطواتهم مطلقاً، وخطاب الرئيس أوباما يظهر أن أمراً واحداً في مركز فلسفتهم هو نحن الرقم واحد»، مشيراً الى أن «على الجميع فهم ذلك. هذا غير عصري إلى حد ما، ولا يستجيب للواقع المعاصر».
وأضاف وزير الخاجية الروسي أنه «يبدو أن الولايات المتحدة تريد الهيمنة، ولا تكتفي حتى بشغل المركز الأول بين دول متساوية»، مشيراً إلى أن «فلسفة السياسة الخارجية لديهم عدوانية».
من جهته، أعلن تشيجوف، أن الأحاديث عن عزل روسيا على الساحة الدولية لا أساس لها على الإطلاق.
وفي مقابلة مع قناة «روسيا 24»، أمس، قال إن «الأعمى وحده يمكنه الحديث عن عزل روسيا في أوروبا والعالم، هذا أمر لا وجود له».
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن المجتمع الدولي يدرك أهمية مشاركة روسيا في حل الكثير من الملفات الدولية الملحة، كالمفاوضات السداسية بشأن البرنامج النووي الإيراني، أو التسوية في الشرق الأوسط. وأضاف أن الحوار السياسي الثنائي بين روسيا والاتحاد الأوروبي لا يزال مستمرا، بما في ذلك مسألة زيارة رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني إلى موسكو.
(الأخبار)