ذكرت وسائل إعلام تركية أن جلسة محاكمة في مؤامرة مزعومة لقوميين متطرفين لإطاحة الحكومة عُلّقت صباح اليوم بعدما انهار جزء من سقف المحكمة.

وعلى الأثر، علق كبير القضاة في المحكمة جلسة الاستماع. ويحاكم في القضية نحو 200 شخص يشتبه في انتمائهم إلى شبكة تعرف باسم «إرغينيكون». ويواجه المتهمون تهماً تتمحور حول التخطيط لهجمات بالقنابل واغتيالات لإثارة اضطرابات اجتماعية وزعزعة استقرار حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ذات الجذور الإسلامية.
ولم ترد تقارير تُفيد بوقوع إصابات، كذلك لم يعرف على الفور سبب سقوط سقف المحكمة الحديثة البناء في إسطنبول.
ويقول منتقدون لأردوغان إن التحقيق هو عبارة عن إجراء سياسي ضدّ المعارضة. وقد أضر التحقيق في بعض الأوقات بأسواق المال، وزاد التوتر بين الحكومة والجيش القوي في تركيا.



(رويترز)