أسفر هجوم صاروخي من طائرة أميركية بدون طيار داخل المنطقة القبلية الباكستانية صباح اليوم عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم مقاتلون أجانب.

ووقع هجوم على قرية مير علي غير بعيد من ميرانشاه كبرى مدن إقليم وزيرستان الشمالية المحاذية لأفغانستان، على ما ذكر ضابط في قوات الأمن الباكستانية طالباً عدم كشف هويته. فيما قال ضابط آخر «قُتل ثمانية أشخاص على الأقل في هجوم الطائرة بدون طيار الذي استهدف مباني يستخدمها متمردون».
وهذه الغارة الصاروخية هي الثانية في غضون يومين على هذه المنطقة تشنها طائرات أميركية بدون طيار تتمركز في أفغانستان. وكان الهجوم الأول قد خلّف ستة قتلى من المتمردين.
وفي هجوم آخر، قُتل ضابطان اثنان وجرح 10 آخرون بانفجار قنبلة في محيط مركز الشرطة في مدينة بيشاور الباكستانية خلال ساعة متأخرة من ليل أمس. ونقلت قناة «جيو تي في» الباكستانية عن مصادر في الشرطة أن ضابطين قُتلا وجرح 10 آخرون حين استهدف المسلحون سيارة للشرطة بتفجيرهم قنبلة عن بعد.
وهذا هو التفجير الثاني الذي يضرب بيشاور في أقل من 24 ساعة، بعدما كان التفجير الانتحاري السابق الذي حصل في خارج مبنى محكمة في المدينة قد سبب مقتل أكثر من 18 شخصاً.

(يو بي آي، أ ف ب)