خاص بالموقع - يعدّ الاعتداء الانتحاري المزدوج الذي استهدف مترو الأنفاق في موسكو وأوقع 37 قتيلاً، الأكثر دموية من نوعه منذ عام 2004. أما أبرز الاعتداءات التي شهدتها روسيا منذ عام 1999، فهي:

ـــــ في أيلول عام 1999، قتل 118 شخصاً في اعتداء على مبنى في جنوب شرق موسكو، استخدمت فيه قنابل.
ـــــ في تشرين الأول 2002، تمكنت مجموعة خاصة شيشانية، مدججة بالسلاح، ومزودة بكميات كبيرة من المتفجرات، من التسلل إلى موسكو واحتجاز 800 رهينة في مسرح دوبروفكا. وأدّى الهجوم الذي شنته قوات الأمن إلى سقوط 130 قتيلاً، قضى معظمهم تقريباً اختناقاً بالغاز الذي استُخدم خلال العملية.
ــ في حزيران عام 2003، شهدت موسكو اعتداءً انتحارياً مزدوجاً نفّذته امرأتان، أدّى إلى 15 قتيلاً وخمسين جريحاً خلال حفلة موسيقية.
ــ في شباط عام 2004، شهد مترو الأنفاق في موسكو أيضاً اعتداءً من خلال استخدام المتفجرات، أدّى إلى مقتل 41 شخصاً، وأعلنت مجموعة شيشانية غير معروفة تدعى «غازوتان مورداش» مسؤوليتها عنه.
ــ وفي آب من العام نفسه، فجرت انتحاريتان طائرتين في جنوب موسكو، ما أدى إلى مقتل 90 شخصاً، وذلك بعد رشوة أجهزة الأمن في المطار. وفي أيلول، احتجزت مجموعة مسلحة موالية للشيشان، أكثر من ألف رهينة في إحدى مدارس بيسلان في أوسيتيا الشمالية. وقتل أكثر من 330 شخصاً، بعد هجوم شنته القوات روسية.
وأخيراً، في تشرين الثاني 2009، أدى اعتداء إلى انحراف قطار نفسكي اكسبرس، الذي يوفّر المواصلات بين موسكو وسان بطرسبرغ، عن سكّته، ما أدى إلى مقتل 28 شخصاً.
(أ ف ب)