أعلنت الشرطة اليونانية أن فتى في الخامسة عشرة من عمره قتل، وأصيبت أمه وأخته بجروح خطيرة بعد انفجار قنبلة أمام مبنى في حيّ باتيسيا الشعبي، غرب العاصمة اليونانية. وأفادت عناصر التحقيق الأولي بأن العائلة، التي تبيّن أنها أفغانية الأصل، كانت تذهب كل مساء إلى ذلك الحيّ بحثاً عن القوت في القمامة. ورجّحت الشرطة أن «يكون الفتى قد عثر على كيس كانت فيه القنبلة، وانفجرت عندما فتحه». ودان وزير حماية المواطن ميخاليس خريسوخويديس بشدة العمل «الإرهابي المشين»، وتوعّد «مرتكبيه باعتقالهم وإحالتهم إلى القضاء».

(أ ف ب، رويترز)