خاص بالموقع- حذّر قائد القاعدة البحرية الأولى في الجيش الإيراني، الأميرال فريبز قادربناه، أمس، من أن أيّ تحرك في المياه الإقليمية الإيرانية سيواجه برد حازم، وذلك رداً على تقرير صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية، أشارت فيه إلى أن إسرائيل أرسلت ثلاث غواصات نووية إلى السواحل الإيرانية.


ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» عن قادربناه قوله إن «أي تحرك يستهدف أمن البلاد من أي طرف کان، سيواجه برد حازم من قبل إيران». ووصف قادربناه «الضجة الإعلامية التي تفتعلها وسائل الإعلام الغربية بشأن إرسال ثلاث غواصات صهيونية إلى سواحل إيران بأنها «حرب نفسية يشنّها الكيان الصهيوني»، مشيراً إلى أن الجيش «يرصد کل التحركات في المنطقة، وفي حال وجود مثل هذه الغواصات فمن المؤکد أنه سيرصدها».

وأوضح أن «المياه الدولية منطقة واسعة، وبإمكان الآخرين أن يوجدوا فيها»، مشدداً على أن «مجرد الوجود في المياه الدولية لا يمكن اعتباره تهديداً لبلد ما».

ولفت إلى أنه إذا أراد الإسرائيليون الاقتراب من المياه الإقليمية لإيران، «فمن المؤکد أنهم سيضعون أنفسهم في المكان الخطر، لأن القوة البحرية الإيرانية ترصد کل شاردة وواردة في المنطقة».

وأضاف «نعرف حق المعرفة أن الصهاينة جبناء، ويخشون الاقتراب من السواحل الإيرانية. إذا أرادت الغواصات الصهيونية أن تمر في المياه الدولية، فلا شأن لنا بها، ولكن إذا حاولت الاقتراب من المياه الإقليمية لإيران، فسيُتصدى لها بقوة».

(يو بي آي)