استنكرت «القائمة العراقية»، في بيان حصلت «الأخبار» على نسخة منه أمس، قيام المحكمة الاتحادية بإعادة نتائج الانتخابات إلى المفوضية العليا، ومطالبتها بشطب اسمي النائبين الفائزين عنها، نجم حمادة وعبد الله حسن رشيد، بحجة أنّ حمادة «متهم بجرائم». ووضع بيان «العراقية» قرار المحكمة في خانة «تسييس القضاء»، والتلاعب بنتائج الانتخابات، و«إدانة المتهم قبل أن تثبت عليه الجريمة»، بما أنّ حمادة «ألقي القبض عليه قبل الانتخابات، ولم يصدر بحقه حكم قضائي»، ورغم ذلك، «فاز بأعلى الأصوات» في محافظة ديالى.

(الأخبار)