جدّد أمين حزب «اعتماد مللي» الإصلاحي، مهدي كروبي، أمس، انتقاداته للرئيس محمود أحمدي نجاد، متشكّكاً في «شرعيته» بعد عام على إعادة انتخابه، وذلك عقب إعلانه ورئيس حزب «الأمل الأخضر»، مير حسين موسوي، تنظيم تظاهرة في 12 حزيران المقبل. وأعلن كروبي، في مقابلة نشرها موقعه «سهام نيوز»: «نلاحظ أن ظاهرة الثورة التي تأكل أبناءها تضرب أكثرية الجيل الذي صنع الثورة، بسبب الشخص الموجود على رأس السلطة التنفيذية». وكانت الشرطة الإيرانية قد أعلنت أنها ستقمع أي تظاهرة غير مسموح بها في الذكرى الأولى لإعادة انتخاب نجاد.

(أ ف ب)