الأسد يطالب الاتحاد الأوروبي بتعزيز دوره


دعا الرئيس السوري بشار الأسد الاتحاد الأوروبي، أمس، إلى «إطلاق مقاربات وسياسات جديدة تتناسب مع المتغيّرات التي طرأت على المنطقة بما يعزز الدور الأوروبي»، مؤكداً أن ذلك «هو السبيل الأنجع لتعزيز فرص السلام في المنطقة». وبحث الأسد، خلال استقباله وفد لجنة العلاقات مع المشرق في البرلمان الأوروبي برئاسة ماريو دافيد، «آفاق التعاون بين سوريا والاتحاد في مختلف المجالات وأهمية تعزيزها».
من جهته، أكد الوفد «أهمية الدور الذي تؤديه سوريا لإرساء الأمن وتحقيق السلام في الشرق الأوسط».
(يو بي آي)

مصر تمنع دبلوماسيّاً أميركياً من دخول أراضيها



أعلنت مصادر أمنية مصرية، أول من أمس، أن «الأجهزة الأمنية في مطار القاهرة منعت دبلوماسياً أميركياً من دخول البلاد، لعدم حصوله على تأشيرة مسبقة، وذلك تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل». وقال مسؤول أمني في مطار القاهرة إن الدبلوماسي الأميركي «وصل المطار على متن طائرة الخطوط السويسرية الآتية من زيوريخ، ومُنع من الدخول، وغادر على الطائرة المتوجهة إلى فرنسا».
في هذا الوقت، أثارت تصريحات رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف غضب الحزب الحاكم، بعدما أعلن أن النظام السياسي في مصر لم يفرز أيّ شخص قادر على تولّي القيادة الآن. وأضاف «أتمنى أن يكون الرئيس (حسني) مبارك، وربنا يعطيه الصحة، قادراً على الترشّح مجدداً في الانتخابات».
(يو بي آي)

ستالين منع محاولتين لقتل هتلر

أعلن وزير الداخلية الروسي السابق أناتولي كوليكوف، أول من أمس، أن «الديكتاتور السوفياتي جوزف ستالين منع محاولتين لقتل الزعيم النازي أدولف هتلر أثناء الحرب العالمية الثانية، خوفاً من أن يقيم من يخلفه في زعامة ألمانيا النازية سلاماً مع الحلفاء الغربيين». وقال كوليكوف إن «خطة لمهاجمة قبو هتلر في عام 1943، ومخططاً لاغتياله في عام 1944 بواسطة شخص كان يحظى بثقة القيادة النازية، أُلغيا بأوامر من ستالين».
(رويترز)