خاص بالموقع - كشفت السيدة الأميركية الأولى السابقة، لورا بوش، أنها وزوجها الرئيس السابق جورج بوش، شعرا «بالصدمة حين تبين أن العراق لا يمتلك أسلحة دمار شامل». وقالت في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز»، إن «الاستخبارات كانت تدعم الاستنتاجات التي تشير إلى أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان يمتلك أسلحة نووية، ولم تكن تلفيقات من البيت الأبيض».

وأضافت بوش أن «حدة انتقاد غزو العراق بسبب أسلحة الدمار الشامل كانت مخيبة للآمال»، غير أنها أشارت إلى أن «هذا هو واقع الحياة في بيئة مليئة بنظريات المؤامرات السياسية». وتابعت قائلة «هذا شيء نتعايش معه في الولايات المتحدة ونعرف عنه، وبالطبع الأشخاص الذين يعيشون في البيت الأبيض يعرفونه تمام المعرفة».

(يو بي آي)