خاص بالموقع- قالت صحيفة «صنداي إكسبرس» في عددها الصادر اليوم إن تنظيم «القاعدة» هدد بخطف الأمير هاري، المصنّف ثالثاً على عرش بريطانيا بعد والده ولي العهد الأمير تشارلز وشقيقه الأكبر الأمير ويليام، إذا ما قاد مروحية «آباتشي» الهجومية في أفغانستان.


وتحدثت عن أن أنصار تنظيم «القاعدة» أصدروا عدة تحذيرات مباشرة على موقع تابع للتنظيم باللغة العربية يستخدمه أتباعهم في بريطانيا ضدّ الأمير هاري البالغ من العمر 25 عاماً. وأضافت أن الطموحات العسكرية للأمير هاري أثارت غضب أنصار «القاعدة»، ودوّن أحد أنصار التنظيم على الموقع «سيكون من الجميل لو قام المجاهدون باعتقال هذا الخنزير»، فيما دوّن عضو آخر «سيكون من الرائع لو اعتقلنا هذا الوغد على قيد الحياة بعد إسقاط مروحية آباتشي التي يقودها».

وأشارت الصحيفة إلى أن منتدى موقع «القاعدة» على شبكة الانترنت أصدر شريط فيديو أعلنت فيه حركة «طالبان» باكستان مسؤوليتها عن محاولة تفجير سيارة مفخخة في ساحة «تايمز سكوير» بمدينة نيويورك الأسبوع الماضي. وقالت إن خبراء اكتشفوا أن معظم زوار الموقع من الجهاديين المقيمين في المملكة المتحدة وأوروبا والولايات المتحدة، وهو واحد من أهم 10 مواقع دعاية على صلة بتنظيم «القاعدة» ويتابعه عدد كبير من المتحدثين باللغة الإنكليزية، رغم أن القسم الأكبر من محتواه باللغة العربية.

وتابعت أن «الأمير هاري يُعتقد أنه كان مسؤولاً عن مصرع نحو 30 من مقاتلي «طالبان» خلال فترة خدمته السرية في أفغانستان إلى جانب القوات البريطانية عام 2008 كمراقب للعمليات الجوية، وتمت اعادته إلى بريطانيا على محمل السرعة بعد الكشف عن وجوده هناك».
(يو بي آي)