نقلت شبكة تلفزيون «سي. إن. إن» عن الرئيس الأميركي باراك أوباما قوله، في مقابلة تلفزيونية أول من أمس، إنّ «الحادث المميت» لقافلة غزّة كان «مأساوياً»، لكنّه عبّر عن أمله في أن يقدّم انفراجة لتعزيز جهود السلام. وقال أوباما، في مقابلة مع لاري كينغ، إنّ إسرائيل «لديها مخاوف أمنية مشروعة» بشأن قطاع غزة، لكنّه أضاف إنّ الحصار «يمنع الناس» من متابعة الفرص الاقتصادية. وأكّد مساندة الولايات المتحدة لتحقيق موضوعي في الحادث. وقال إنّه يتوقع أن توافق إسرائيل عليه «لأنّهم يدركون أنّ هذا لا يمكن أن يكون في مصلحة أمن إسرائيل على الأجل الطويل».

(أ ف ب)