شكر زعيم حركة الشباب المجاهدين الصومالية، التي أعلنت مسؤوليتها عن اعتداءات أوغندا منفذيها، متوعداً بهجمات أخرى في المستقبل. وقال محمد عبدي غوداني، الملقب بأبي زبير، في تسجيل صوتي بثته إذاعات في مقديشو، إن «ما حصل في كمبالا هو البداية فقط».

وقتل 73 شخصاً على الأقل في انفجار عبوات ناسفة استهدفت مطعمين في كمبالا أثناء تجمع لمتابعة المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم في 11 تموز.
(أ ف ب)