خاص بالموقع - أ رفعت في ولاية كولورادو للمرة الثانية هذه السنة لوحة إعلانية تتضمن رسماً كاريكاتورياً عنصرياً ضد الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وذكرت محطة «كاي دي في آر» الأميركية أن اللوحة رفعت في مدينة غراند جانكشن، ويظهر الرئيس الأميركي في 4 صور كاريكاتورية يمثل في إحداها شكل «إرهابي جهادي»، والثانية على شكل «رجل عصابات يدخن سيجاراً»، والثالثة كـ«لص مكسيكي». أما الرابعة فيظهر أوباما كـ«رجل مثلي».
ولفتت المحطة إلى أن الصور الأربع هي لأوباما جالساً حول لعبة بوكر وكتب في أعلى اللوحة عبارة «صوتوا للديموقراطيين، انضموا إلى اللعبة»، لكن الملاحظ أن عبارة ديموقراطيين بالإنكليزية كتبت بطريقة يمكن ترجمة الجزء الأخير منها ب «جرذ» أي «DemocRAT».
يذكر أنه سبق أن نشر رسم كاريكاتوري لأوباما وهو يعتمر عمامة خاصة بالمسلمين وكتب عليه عبارة «الرئيس أو الجهاد؟».

(يو بي آي)