يستند «إكس شقق» إلى جولتين أدائيتين في خندق الغميق وبرج حمود من تنظيم وإعداد ماتياس ليلينتال والفنانين المشاركين في «برنامج أشغال داخلية» (٢٠١٢ ـ ٢٠١٣). «إكس شقق» مشروع نفّذه ليلينتال ضمن برنامج «فضاء أشغال داخلية» هذه السنة وفي مدن مختلفة من العالم.


في بيروت، اختار المشاركون منازل في خندق الغميق، وبرج حمود، حيث يقوم المشاهدون بجولة في كل منطقة، ويتنقلون من منزل إلى آخر، ومن مداخلة فنية إلى أخرى. هكذا حُدِّدت نقطة البداية عند ساحة البلدية في برج حمود، وأخرى في قهوة «ماتادور» قبالة جسر فؤاد شهاب، حيث ينطلق المشاهدون مزودين بنص يصف كيفية الوصول من محطة إلى أخرى. في خندق الغميق سبع محطات تتوزع بين منازل، ومكاتب، ومحلّ للمكالمات الدولية، وفرن كعك، لكن المشكلة كانت في إسقاط أعمال فنية على الفضاءات المعمول بها، أو عدم تبلور المداخلة الفنية لتحاكي تفاصيل المكان. على عكس جولة برج حمود التي أدخلت المُشاهد إلى عوالم مختبئة داخل أزقة برج حمود. الفنانون المشاركون بنوا مداخلاتهم على أساس العناصر التي توفرها الفضاءات المستعملة، والشخصيات التي تسكنها، أو عبر تركيب عناصر يخال المشاهد أنها جزء من الواقع. عرّفوا المشاهِد إلى حرفيين كمعمل الأحذية، و«أوسكار» صانع المجسمات المنمنمة، وسينما قديمة في برج حمود... خرج المشاهدون من هذه الأماكن محمّلين بالعناوين وأرقام الهواتف التي قد يعودون إليها كزبائن لا كمتفرجين. الأهم أنّ المداخلات الفنية في برج حمود ارتبطت بتاريخ المنطقة وسكانها، فأتت منسجمة معها وخلاقة معاً. يقول ماتياس ليلينتال: «إكس شقق» بنسخته البيروتيّة مشروع حول المشي في مدينة تتّصف بأنها تعرقل فعل المشي فيها».

«إكس شقق»: اليوم: جولات مستمرة من ١١:٣٠ ص. حتى ٧:٣٠ م ـ للحجز :70/841580