قرّرت العروس الهوليوودية الجميلة أخيراً أن تتحدّث «عن كل شيء». هكذا، خصّت الممثلة كاميرون دياز (1972) مجلة «كوزموبوليتان» (بطبعتها البريطانية) بمقابلة حصرية، لتستقر على غلافها متحدثةً عن زواجها الذي تم في كانون الثاني (يناير) الماضي من بينجي مادين، العازف والمغني في فرقة Good Charlotte، فيما كانت مشرقة بفستانها الأبيض وابتسامتها العريضة (الصورة).


«قبل أي شيء، عليكِ أن تشربي هذا المقدار من الماء كل يومٍ صباحاً»، قالتها وهي تشير إلى قنينة ماءٍ كبيرة كانت تحملها، أثناء حديثتها مع الصحافية لورين باينز. بدا واضحاً أنّ بطلة فيلم Bad Teacher تهتم بجسدها أكثر بكثيرٍ من ذي قبل، هي المعروفة برشاقتها وأصدرت كتاب The Body Book قبل عام، وبات يُعتبر من «المراجع» البارزة في هذا المجال. دياز التي اعتبرت أعلى نجمات هوليوود أجراً العام الفائت، بدت متواضعةً جداً في المقابلة، لكن شديدة الصراحة: «نحن بحاجة إلى الجنس دائماً. المسألة تُشبه الدخول إلى الحمام؛ طبيعي وصحي». لم تكتفِ كاميرون بذلك، بل تطرّقت إلى العلاقات العاطفية التي جمعتها بالكثير من المشاهير مثل مات دايمون، وجاريد ليتو، وجاستين تيمبرلايك: «نحن نكرر الخطأ نفسه حتى نتعلّم. نختار دائماً نفس الأشخاص من الداخل، حتى ولو تغيّرت أشكالهم». وأكدت أنّ «التوقيت في العلاقة هو الأساس». وعن سبب ابتعادها عن السوشال ميديا، أشارت دياز إلى أنّها اكتشفت أنّها لا تشعرها بالسعادة: «تؤثّر سلباً على مجتمعاتنا. الناس يستعينون بها لإيجاد نوع من القبول لدى الغرباء، وهذا أمر خطير جداً، ولا أرى أي فائدة منه».
على خط موازٍ، استبعد مدرّبها الرياضي الخاص تيدي باس أنّ تكون بطلة فيلم What Happens In Vegas حاملاً، وهو ما تروّج له وسائل إعلام أجنبية عدّة منذ فترة. في مقابلة مع صحيفة «ديلي مايل»، أوضح باس أنّ دياز ما زالت تمارس الرياضية أربع مرّات أسبوعياً.