انتشرت «أوميكرون»، سلالة فيروس كورونا الجديدة، في نحو ثلث الولايات الأميركية لكن السلالة «دلتا» ما زالت تمثل أغلب إصابات «كوفيد-19» مع زيادة عدد الحالات على مستوى البلاد، وفق مصادر صحية.


ورغم أن ظهور السلالة الجديدة أثار الانزعاج في أنحاء العالم، قال كبير مسؤولي الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، لقناة «سي.إن.إن» التلفزيونية، إنه «حتى الآن لا يبدو أنها تسبب درجة خطيرة من حدة المرض»، لكنه أضاف أن من المبكر للغاية استخلاص نتائج محددة وإنه ما زالت هناك حاجة لمزيد من الدراسة.

وقال فاوتشي، وهو كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن، إنه يأمل أيضاً في أن ترفع الولايات المتحدة الحظر الذي فرضته على المسافرين من الجنوب الأفريقي في غضون «فترة معقولة من الوقت»