أظهر استبيان جديد أجراه موقع «بيت.كوم» للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع منظمة «يوجوف» المتخصصة بأبحاث السوق، أن الشركات في لبنان تركز على توظيف الكفاءات والاحتفاظ بها بشكل استراتيجي. ووفقاً للمجيبين، ستظل مهارات الكمبيوتر (95٪) والتفكير الإبداعي (90٪) وإدارة الوقت (87٪) والقدرة على التكيف (81٪)، أهم المهارات خلال السنوات العشر القادمة، تليها المهارات المتعلقة بالوظيفة (77٪) والتواصل (77٪) والعمل الجماعي (72٪) وإدارة الأفراد (73٪). وخلال عملية التوظيف، تعتبر الخبرة العملية (91٪) وتصميم السيرة الذاتية (75٪) أهم العوامل في العثور على أشخاص مؤهلين، كما يلعب التخصص الأكاديمي والتنوع والملاءمة الثقافية دوراً رئيسياً في قرارات التوظيف. وقال المجيبون في الاستبيان إن الخبرة العملية (79٪) ستظل أهم عامل يؤثر على قرارات التوظيف خلال العشر سنوات القادمة، وسيكون التخصص الأكاديمي في المرتبة الثانية (70٪)، يليه تصميم السيرة الذاتية (69٪).
ستظل الخبرة العملية أهم عامل يؤثر على قرارات التوظيف خلال العشر سنوات القادمة


ووفقاً للنتائج، فإن الشركات في لبنان تفضل توظيف أشخاص يمتلكون مهارات شخصية وتقنية جيدة، حيث تعتبر المهارات الشخصية مثل العمل الجماعي (94٪) والتواصل (94٪) وإدارة الوقت (93٪) الأكثر أهمية اليوم، يعتقد 41٪ من المجيبين أن كلاً من المهارات التقنية والشخصية ستكون بالأهمية نفسها بعد 10 سنوات من الآن.
وبحسب الاستبيان، فإنه نظراً الى دور التكنولوجيا في زيادة وتحسين فرص العمل في لبنان، يعتقد 90٪ من المجيبين أن من المحتمل أن يزداد الطلب على مهندسي البرمجيات خلال السنوات العشر القادمة، إلى جانب ارتفاع الطلب على المديرين الإداريين ومديري المشاريع ومسؤولي الأنظمة والمصممين.
ومن جهة الباحثين عن عمل ومع الحاجة المتزايدة الى معلومات موثوقة حول التغييرات المستقبلية، يعتقد المجيبون أن منصات الوظائف والمواقع المهنية عبر الإنترنت (64٪) إلى جانب الشبكات الاجتماعية والمهنية (56٪)، ستكون الجهات الأكثر موثوقية للبحث عن وظائف في المستقبل. ومن المثير للاهتمام أن حوالى ثلث المجيبين فقط (30٪) يعتبرون أن مواقع الشركات الإلكترونية ستكون أكثر موثوقية في المستقبل.