علمت «الأخبار» أن شركة «أصداء بي سي دبليو»، الرائدة في مجال العلاقات العامة في المنطقة، جمّدت العمل بمكاتبها في بيروت وصرفت موظفيها بعد تسوية أوضاعهم. والخطوة مؤشر خطير إلى انعدام جاذبية السوق اللبنانية، خصوصاً أن «أصداء» ليست لاعباً بسيطاً في قطاع العلاقات العامة في المنطقة. وإضافة إلى الأزمة الاقتصادية وانعكاساتها على القطاع الخاص، يعزو خبراء في هذا المجال قرار تجميد المكتب إلى «مشاكل في منظومة العمل الإداري داخل الشركة، وتحديداً بين الفرع الرئيسي في دبي ومكتب بيروت الذي شهد تغييرات في الأعوام الماضية لم تفضِ، على ما يبدو، إلى أي خرق جدي». ويؤكّد مطّلعون أن الإدارة الأم في دبي فقدت اهتمامها بمكتب بيروت ولم تسع إلى تعزيزه نظراً لمردوده الضعيف مقارنةً بكلفته التشغيلية. «الأخبار» حاولت الاتصال بمكتب بيروت على الرقم الموضوع على موقع الشركة الإلكتروني، فكان جواب المسجّل الآلي بأن «الرقم المطلوب غير موضوع في الخدمة».

يشار إلى أن «أصداء» حازت العام الماضي، خلال حفل توزيع «جوائز الأعمال الدولية 2018» المعروفة أيضاً باسم جوائز «ستيفي»، 28 جائزة، بما فيها جائزة «شركة العام للعلاقات العامة في الشرق الأوسط وإفريقيا» وجائزة «غراند ستيفي» الخاصة بوصفها «شركة العلاقات العامة الأكثر تكريماً» على مستوى العالم.