مليار و700 مليون هو عدد المشتركين في خدمة مشاهدة الفيديو حسب الطلب على مستوى العالم، مع حجم إيرادات تخطى 30 مليار دولار سنوياً. وتشهد هذه الخدمة نمواً متزايداً في منطقة الشرق الأوسط التي باتت ساحة مفتوحة للتنافس بين أبرز الشركات العالميّة العاملة في هذا المجال.

وفي هذا السياق، أُطلقت في لبنان خدمة «ستارز بلاي» STARZPLAY للفيديوات حسب الطلب، في حفل في فندق فينيسيا حضره وزير الاتصالات محمد شقير ورئيس الشؤون التجارية الشريك المؤسس لـ«ستارز بلاي» داني بيتس والمدير التنفيذي لشركة IVY Circle الموزع الحصري للخدمة في لبنان عماد طربيه ومسؤولون في ألفا Mobi وTerranet وOgero ومختلف شركات الاتصالات.
تقدم «ستارز بلاي»أكثر من 10 آلاف ساعة من المحتوى من الأفلام والمسلسلات والوثائقيات العالميّة والعربية، إضافة إلى المحتوى الفرنسي وبوليوود وبرامج الأطفال. وهي تعرض أكثر من 30 مسلسلاً تلفزيونياً حصرياً في التوقيت نفسه الذي تُعرض فيه في الولايات المتحدة. المحتوى الذي تقدمه هذه المنصة مصدره أبرز الاستديوات العالميّة أمثال Disney وWarner وMGM وFox وUniversal وCBS وShowtime وYuppflx و20th century FOX.
ستتوفر الخدمة في لبنان بسعر 5.99 دولارات أو ما يوازي 9 آلاف ليرة لبنانية شهرياً، وهي متوفرة الآن لمشتركي Mobi وTerraNet وستتوفّر قريباً لمشتركي ألفا تحت اسم «الفا ستارز بلاي». وتعد الشركة من أكبر اللاعبين العالميين في مجال خدمات الفيديو حسب الطلب، وهي تحتل المركز الثاني في الولايات المتحدة بين خدمات اشتراك شبكات الكيبل، ويبلغ عدد مشتركيها 60 مليوناً في بلاد العم سام. أما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فهي اللاعب الأكبر، حيث تتوفر خدماتها في 20 دولة، وتحتل المرتبة الأولى لجهة عدد المشتركين بنسبة تلامس 24% متفوقةً بالتالي على NETFLIX التي تبلغ حصتها السوقية 18.39%. كذلك حلّت STARZPLAY في المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لجهة نسبة الإيرادات التي بلغت 31.5% مقابل 23.79% لـ NETFLIX التي حلّت ثانية.