شهد لبنان في الأيام الماضية الإطلاق الرسمي لواحد من أكبر المشاريع العقارية، هو عبارة عن مجمع سكنّي متكامل وجديد من نوعه يمتدّ على نحو 60 ألف متر مربع منها 65 % مساحات خضراء تحيط بالمساحات المبنية في منطقة البرامية، شرق مدينة صيدا.

تم وضع الحجر الأساسي للمشروع الذي يملكه الشيخ فيصل جنبلاط وفادي جنبلاط وزياد جنبلاط في حفل أقيم في «البرامية» في حضور حشد من الفعاليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وأهالي منطقة صيدا وجوارها.


وأعلن الشيخ فيصل جنبلاط أن العمل في مشروع (عيون البرامية) قد بدأ، وهو يجمع بين الفخامة والرفاهية وروح القرية النموذجية اللبنانية بكامل سماتها، إلى جانب البنى التحتية والطرق والأرصفة المدروسة والأشجار، لافتاً إلى أن الطبيعة الحرجية للمشروع توفر مناخاً بيئياً نموذجياً حيث أن هناك مئة ألف شجرة على أرض المشروع كما أن التنفيذ سيتم وفق أرقى معايير الجودة والتكامل. ولهذا الهدف، تم البحث عن أفضل الشركات لتطوير المشروع ودراساته كما الإشراف على تنفيذه.
«عمد مشروع عيون البرامية إلى التوفيق بين المساحة المبنية والمساحات المفتوحة الخضراء والحدائق العامة، علماً بأن عدداً من هذه المساحات خُصّص لإنشاء ممرات للمشي والهرولة ولممارسة رياضة الدراجات الهوائية مما يشكل متنفسا للقاطنين في المجمع»
يقع مشروع «عيون البرامية» في منطقة البرامية شرق صيدا في شارع القصور، وهو من أرقى الشوارع في المنطقة، وينفرد بموقعه الحيوي وإطلالاته على المناظر الطبيعية ليكون مقصد الراغبين في العيش وسط شرق صيدا الرائعة بإطلالة هادئة وساحرة على البحر و على مدينة صيدا. فالمنطقة التي سيشيّد فيها تتميز بطبيعتها الخضراء والهادئة وبيئتها غير الملوثة، وطقسها المعتدل على مدار السنة، وقربها من مدينة صيدا، على مسافة 5 كيلومترات من الوسط التجاري للمدينة.

يمتد المشروع على 60 ألف متر مربع، منها 40 ألفاً من المساحات الخضراء تتوزع بين مناطق مهندسة زراعياً وأخرى تركت على طبيعتها الحرجية. يتضمن مخططه الرئيسي وحدات سكنية متنوعة منها الفيلات والوحدات السكنية والشقق التي تنتشر في مجمع متكامل تتوافر فيه الحماية والمياه والكهرباء والإنترنت والنظافة على مدار الساعة على أن تكون الأسعار تشجيعية للجميع بالإضافة إلى تسهيلات مصرفية مع إعطاء الأولوية لأهالي المنطقة مع إمكانية الشراء على الخريطة.