يتجه معظم الولايات الألمانية إلى جعل أقنعة الوجه (الكمامات) إلزامية في بعض الأماكن العامة، مثل وسائل النقل، بعد توصيات «مشددة» من الحكومة الاتحادية.

التوصيات المركزية خرجت من مكتب المستشارة الألمانية بعد توافق مع رئيس الوزراء الاتحادي، الأسبوع الماضي، على أن يترك تطبيقها للولايات.
وأعلن مجلس مدينة برلين، اليوم، أن ولاية برلين الاتحادية ستجعل الأقنعة «إلزامية» في وسائل النقل العام، اعتباراً من 27 نيسان الجاري. كذلك، ستفرض هامبورغ ارتداء الأقنعة في المتاجر والأسواق ووسائل النقل العام، بدءاً من التاريخ نفسه.
وقد فرضت ساكسونيا ارتداء الأقنعة سابقاً، وستقوم بذلك ولايات أخرى، بينها بادن-فورتمبيرغ وبافاريا، الأسبوع المقبل، وتناقش بقية الولايات احتمال تطبيق ذلك أيضاً.

روما: استخدام تطبيقات التتبع طوعيّ
أكد رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، خلال إحاطة لمجلس الشيوخ، اليوم، أن استخدام تطبيق التتبع الإلكتروني لاتصالات المواطنين، سيكون «طوعياً»، وسط جدل عامّ حول عدم دستورية هذه الخطوة الحكومية.
وأوضح كونتي أن حكومته تسعى إلى «تعزيز استراتيجية رصد الاتصالات وتوفير العناية الصحية عن بعد باستخدام التقنيات الجديدة».
ووصف كونتي تطبيق (مُحصّنون) المثير للجدل، بأنه «ضروري لتجنب انتشار فيروس كورونا. ولكن استخدامه سيكون على أساس طوعي، ولن تكون هناك قيود على (حركة) أولئك الذين لا يقومون بتنزيله» على هواتفهم النقالة.

النمسا تفتح مطاعمها
قال مستشار النمسا، سيباستيان كورتز، إن بلاده ستسمح بإعادة فتح المطاعم اعتباراً من 15 أيار المقبل.
ويجب على المطاعم، في المقابل، الامتثال للقيود المفروضة على عدد مرتاديها، والتأكد من أن موظفيها يرتدون أقنعة الوجه، على أن تغلق بحلول الساعة الحادية عشرة ليلاً.
وسيُسمح أيضاً باستئناف الأنشطة الدينية اعتباراً من منتصف شهر أيار، شرط الامتثال لمبادئ «التباعد الاجتماعي».
وتخطط الحكومة أيضاً لإعادة افتتاح المدارس تدريجياً اعتباراً من منتصف الشهر المقبل.