بعد غياب عن الحفلات اللبنانية، يعود فضل شاكر الليلة ليقف أمام جمهوره ضمن «مهرجانات الزوق». قد يكون الاحتفاء بصاحب «يا غايب» أمراً ضرورياً بسبب إطلالاته القليلة فنياً وصحافياً. منذ سطوع نجمه أواخر تسعينيات القرن الماضي، اعتمد شاكر سياسة إعلامية واضحة تقضي بالتخفيف من ظهوره في الصحافة اللبنانية والعربية، لكن ذلك لم يمنعه من تحقيق نجاحات متتالية على الساحة الفنية. وما زاد من وهج اسمه كان ابتعاده عن المشاكل والمناوشات مع باقي الفنانين، باستثناء خلافه مع خضر علامة شقيق راغب علامة على خلفية موضوع سياسي.

ومع مرور السنوات وتحوّله إلى أحد أبرز الفنانين على الساحة العربية، افتتح فضل شاكر مطعم «ألحان» في صيدا. وقد بات هذا الأخير أشبه بالصالون الفني الذي استقبل أهم الفنانين أمثال هاني شاكر ومحمد عبده ووردة الجزائرية، وشيرين عبد الوهاب، ونوال الزغبي...

لكن لماذا باعد فضل شاكر مواعيد حفلاته في السنوات السابقة؟ وهل فعلاً أراد الاعتزال ـــــ كما همس في كواليس برنامج «تاراتاتا» ـــــ بعد تأديته فريضة الحجّ؟ يبدو واضحاً أن «ملك الرومانسية» كان بالفعل ينوي الابتعاد نهائياً عن الوسط الفني، الذي لم يتردد يوماً في التعبير عن «قرفه» منه، لكن سرعان ما تراجع عن هذه الفكرة، وقال إن قرار الاعتزال في السابق كان نتيجة طبيعية لحالة نفسية عاشها إثر معاناته المشاكل في الوسط الفني. ولا يكتفي بهذه التصريحات بل يقول إن حب الجمهور له ولهفته عليه هما دافعه الوحيد للاستمرار في الغناء. ولعل هذا الدافع جعله يعود تدريجياً إلى النشاط الفني، حيث أحيا بعض الحفلات (وإن قليلة)، وأطلق أغنيات منفردة (سينغل) كان آخرها «لابس وش الطيب»، التي أطلقها بعيداً عن حضن شركة «روتانا» التي تنتج أعماله وتديرها. ووفق العقد المبرم بين الطرفَين، أعلن صاحب «متى حبيبي متى» أنه بقي على الشركة السعودية أن تنتج له ألبوماً واحداً فقط. وهو الألبوم المنتظر الذي تأخر إطلاقه نتيجة الشروط الجديدة التي فرضتها الشركة ضمن عقود التنازلات مع ملحّني الأغنية وشعرائها. ومنهم من رفض هذه الشروط فأدى ذلك إلى عرقلة صدور ألبوم شاكر، الذي بات بحاجة الى إعادة نظر فنية من جديد. قال مدير أعماله كريم أبي ياغي الموجود في الأردن للإعداد لفعاليات «مهرجان جرش الدولي» لـ«الأخبار»، إن الألبوم خضع لبعض التغييرات والتعديلات إثر المشكلة الحاصلة مع بعض الملحنين والشعراء. وأضاف مؤكداً أن العمل الذي لا يحمل عنواناً بعد سيُطرح في الأسواق في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، أي قبل رأس السنة الجديدة، كما أعلن أنه لا يملك تفاصيل عن أي اتفاق حصل لتقديم دويتو بين شاكر ووردة الجزائرية أخيراً، كما أشيع في بعض وسائل الإعلام.
إذاً الليلة موعدنا مع فضل شاكر ضمن «مهرجانات الزوق»، ليعود ويطل على الجمهور اللبناني في موعد ثانٍ، لكن هذه المرة في مدينته صيدا، في الثلاثين من الشهر الحالي في مناسبة عيد الجيش. ثم يسافر في عطلة عيد الفطر إلى دبي ليحيي حفلة هناك.




الليلة ضمن «مهرجانات الزوق»
للاستعلام: 01/999666