■ تحت عنوان «موسيقى في الحديقة»، يضرب الملحن وعازف العود الفلسطيني المقدسي باسل زايد موعداً لجمهوره في «مركز خليل السكاكيني الثقافي» في رام الله عند الثامنة من مساء يوم السبت 16 تموز (يوليو). صاحب مقطوعة «هذا ما قاله البحر» برز على ساحة الأغنية البديلة من خلال أعمال مثل «آدم» الذي يتناول قصة طفل يبيع العلكة والبسكويت عند حاجز «قلندية» و«وردة» و«شو يعني الحب». www.sakakini.org


■ أعلنت مجموعة من الصحافيين والكتّاب والفنانين الأردنيين تأسيس «اللجنة الشعبية لنصرة سوريا». وفي بيان أصدروه، أعلنوا وقوفهم «في الخندق ذاته مع الشعب في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة». ورأى هؤلاء أنّ «المواجهة الدموية التي اختارها النظام السوري المتهالك تعبّر عن وعي السلطة المأزوم والمتشرذم في دمشق»، وأشاروا إلى أنّ «الحفاظ على وحدة الوطن السوري أمر مقدس لا تفريط فيه، ونرفض بشدة دعوات التدخل فيه مهما كان مصدرها» (البيان الكامل)

■ في رسالة مفتوحة وجهوها لـ«الهيئة العربية للمسرح»، أعلن أعضاء «مسرح الرواة الفلسطيني» أن «بعض الزملاء من ما يدعى «رابطة المسرحيين الفلسطينيين» قد توجهوا ـــــ سرّاً! ـــــ الى الشقيقة عمان بغية الاجتماع بالهيئة العربية للمسرح من دون إعلام أو إخبار أي من الزملاء بهذا الأمر». ونتيجة لذلك، أعرب هؤلاء عن «استيائهم الشديد لهذه الأساليب التي تفتقر للشفافية وأخلاق المسرح، من الذين يزعمون أنهم «فرع الهيئة العربية للمسرح ـــــ فلسطين»، ومحاولة هؤلاء تسميم العلاقة بين الهيئة العربية للمسرح والمسرحيين الفلسطينيين التي نريدها مباشرة وحرة وشريفة كما يليق بالمسرح العربي الذي نتطلع إليه». وفي الرسالة نفسها، سجّل أعضاء «مسرح الرواة» بعض تحفظاتهم على «الانتخابات الأخيرة لرابطة المسرحيين وما أحاط بها من شبهات فساد، وعلى وضع الرابطة القانوني».

■ «ياي! إنه الصيف» هو الملف الذي تعدنا به مجموعة «عصاب المتعطلين» في العدد الجديد من المجلة الفصلية الساخرة la furie des glandeurs. عند السابعة من مساء غد، سيكون أصدقاء مجلة الكوميكس المعنية بنقد الظواهر الاجتماعية موجودين في مقهى «بريد ريبابليك» في الحمرا، لمفاجأتنا بهوية الضحايا الجدد الذين يتناولونهم في العدد الثاني، علماً بأنّ العدد الأول أصاب بسهامه «بوبو بيروت» أي فئة البورجوازيين البوهيميين في بيروت.

■ بينما ينتظر مشروع المكتبة الوطنية في كلية الحقوق في بيروت دوره في قائمة الاستحقاقات الطويلة والمؤجلة في حكوماتنا العتيدة المتلاحقة، دشّن وزير الثقافة الجديد المهندس غابي ليون ولايته برعاية افتتاح «جمعية لبنان التراث»! ويقام الاحتفال بعد غد السبت في «المتحف اللبناني للدمى المتحركة ـــــ دير القمر».

■ بعد الأمسية التي قدّمها أمس في «درابزين»، ها هو الشاعر السوري والصحافي المقيم في السعودية هاني نديم يحيي أمسية ثانية اليوم في حانة «جدل بيزنطي» (كراكاس ـ بيروت).
للاستعلام: 01/343451