باهتمام كبير، يتابع الجمهور العربي للموسيقى الكلاسيكية المعاصرة النتاج الغربي في هذا المجال. كثيرون لا يدركون أنّ حراكاً فنيّاً مشابهاً ـــــ وهو الأبرز عربياً ـــــ يحصل الآن في سوريا. عازفو «مهرجان دمشق لموسيقى الحجرة» هم ضيوف بيروت هذا المساء


، إذ يُحيون حفلة في «قبو كنيسة القديس يوسف» (مونو) عند الثامنة مساءً، وسيؤدون أعمال مؤلفين سوريين، أبرزهم شفيع بدر الدين، وزيد جبري، ونوري إسكندر.
تبدّل أعضاء المجموعة التي باتت تضم كنان العظمة (كلارينت ـــــ الصورة)، ومياس اليماني (كمان)، وثائر عيد (فيولا)، وفادي حتّر (تشيلو)، ولها تسجيل بعنوان «موسيقى سورية معاصرة».
للاستعلام: 202422 /01