◄ يقارب الباحث والأكاديمي المغربي عبد الإله بلقزيز العولمة من زاوية جديدة. في كتابه «العولمة والممانعة: دراسات في المسألة الثقافية» (منتدى المعارف)، يتناول العولمة من جانبها الثقافي والإعلامي والقيمي، مذكراً بجدلية العولمة والمقاومة في ميدانَي الثقافة والقيم، ومشدداً على أنّ «التفكير في هذا الوجه الثقافي من العولمة لم يعد ممكناً على نحو صحيح إن عُزل عن وجوه العولمة الأخرى الاقتصادية، والسياسية، والتقنية، والعسكرية».


◄ شغلت كوكب الشرق الكثير من مؤلفي السيرة والمؤرخين، وها هو الكاتب والناقد اللبناني جهاد فاضل، يدلي بدلوه في مسيرة الديفا، على صفحات كتابه الجديد الصادر عن «دار رياض الريّس». تحت عنوان «أم كلثوم ـــــ نغم مصر الجميل»، يستعيد فاضل فصولاً من سيرة المطربة الشهيرة، مستخلصاً أن أغنياته تؤلّف ما يمكن تسميته «قاموس العاشقين». ويرى فاضل أنّ أم كلثوم كانت الناطق الفني الأول باسم القيم الاجتماعية والعاطفية لزمانها، وأنها تبقى رمزاً لنهاية عصر فني واجتماعي وبداية عصر آخر.

◄ ضمن سلسلة «أوراق الجزيرة»، أصدر «مركز الجزيرة للدراسات»، كتاباً بعنوان «المسار التائه للدولة الفلسطينية»، بالتعاون مع «الدار العربيّة للعلوم ناشرون». يحمل الكتاب توقيع محسن محمد صالح الذي يرى أنّ «الدولة الفلسطينية» لا تزال بعيدة المنال، ويرجع ذلك إلى أسباب عدّة، أبرزها العجز العربي، ودخول مصر في سلم مع إسرائيل، وسقوط الاتحاد السوفياتي، وطغيان الواقعية البراغماتية على بعض صنّاع القرار الفلسطينيين. فهل يكون البديل لهذا التقهقر الكفاح المسلح؟

◄ في زمن الاحتجاجات والتظاهرات المشتعلة، يطالعنا «مركز دراسات الوحدة العربيّة» بكتاب يحمل عنوان «الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي (مصر ـــــ المغرب ـــــ لبنان البحرين» (تحرير: عمرو الشوبكي). يختار المحرر هنا مجموعة دراسات عن مسار الحركات الاحتجاجية في البلدان المذكورة، وسياقاتها السياسية والاجتماعية... في الحال اللبنانية مثلاً، يستخلص أنّ القضايا الاجتماعية توظّف لأغراض سياسية غالباً.

◄ في كتابه «الغثاء الأحوى ــــ في لمّ طرائف وغرائب الفتوى» (المركز الثقافي العربي) يخوض الكاتب السعودي أحمد العرفج في مجال حساس، إذ أخذ على عاتقه جمع فتاوى الأسلاف وعلماء الأمة. بنبرة ساخرة، يجمع كل ما يقع بين يديه من الفتاوى، ويدوّنها واصفاً نفسه بـ«الململم»، قبل أن يشرّح معنى عبارة المفتي، وشروط كتابة الفتوى، وصولاً إلى عرضه للفتاوى المثيرة للجدل ومنها فتوى إرضاع الكبير.

◄ «تعود إلى مشاعر مكتومة تحت الكلمات، كأنّ الفرح لم يخامرها حتى النهاية»، يكتب المطران جورج خضر، في مقدّمته لديوان الشاعرة ندى الحاج «أثواب العشق» (دار هبة القواس). هذا الديوان هو السابع لصاحبة «صلاة في الريح»، ومن بين قصائده «بيروت ماذا أهديك»، و«في بلادي» اللتان لحنتهما وغنتهما مغنية الأوبرا اللبنانية هبة القواس.