◄ أغلق موقع «فايسبوك» الصفحة الخاصة بـ«اتحاد المدوّنين العرب»، من دون تقديم أي عذر أو مبرر واضح. وطالب الاتحاد، في بيان أصدره، بـ«رفع الحظر المفروض على صفحته».


◄ قال مسؤول في صحيفة «أجراس الحرية» إن أفراداً من الأمن السوداني منعوا طباعة الصحيفة، ما أثار المخاوف من موجة جديدة من الرقابة على الإعلام. وأعلن نائب رئيس التحرير فائز السليك أن التوقيف جاء بعد نشر الصحيفة لسلسلة مقالات عن انفصال الجنوب السوداني المتوقّع بعد الاستفتاء الأخير، إلى جانب نشر تحقيقات عن التحركات في الشارع بسبب ارتفاع الأسعار. وكانت السلطات السودانية قد علّقت صدور الصحيفة التي تدعمها «الحركة الشعبية لتحرير السودان» (المهيمنة في الجنوب) مرات عدة، خلال السنوات الماضية.

◄ أطلّ الإعلامي طوني خليفة أمس، ضمن برنامج «صباح المدى» على إذاعة «صوت المدى»، مع لانا مدوّر. وتحدّث عن مجموعة من المواضيع، منها الاتهامات التي تطاله باختيار مواضيع مثيرة لجذب المشاهدين في برنامجه «للنشر». كذلك تناول موضوع الدعوى التي قيل إنّ ملحم بركات سيرفعها ضدّ قناة «الجديد» وضد برنامجه.

◄ يطلّ الممثل البريطاني ساشا بارون كوهين في فيلم بعنوان «الديكتاتور». وأعلنت استوديوهات «بارامونت بيكتشرز» أن كوهين الذي اشتهر في دورَي «بورات» و«برونو»، سيؤدي دور البطولة في فيلم كوميدي مستوحى من رواية يعتقد أن صدام حسين ألّفها تحمل اسم «زبيبة والملك». وسيخرج الفيلم لاري تشارلز الذي قدم سلسلة أفلام «بورات» و«برونو»، حيث يروي «القصة التاريخية لديكتاتور خاطر بحياته ليضمن أن الديموقراطية لن تحلّ في البلد الذي يقمعه بحبّ».