السعودية بريئة من خطأ IKEA؟

  • 1
  • ض
  • ض

خالت شركة «إيكيا» السويدية للأثاث أنّ فعلتها ستمرّ من دون ضجّة، لكنّ ذلك لم يحصل، فاضطرت أمس إلى توجيه اعتذار إلى كل السويديين. جاء ذلك بعدما تأكّد أنّ الوكيل السعودي ليس هو الذي طلب من الشركة حذف صورة المرأة من دليلها الإعلاني الموزّع في المملكة السعودية، بل قامت بذلك بـ«مبادرة فردية»! وكانت تلك الحادثة قد أشعلت الجدل في السويد بعدما نشرت جريدة «مترو» السويديّة المجانية صورة عن دليل الشركة الإعلاني الموزّع في المملكة، وقد حُذفت منه صورة المرأة الموجودة في الدليل الأساسي. لا شكّ في أنّ حذف الصورة جاء خوفاً من إغضاب السلطات السعودية، وخصوصاً أنّ لدى IKEA ثلاثة فروع في المملكة. لكن بعدما أثار هذا العمل استياءً في السويد، قدّمت الشركة اعتذاراً علنياً أمس، وخصوصاً بعدما أدانت وزيرة التجارة السويدية ايوا بيورلينغ هذه الفعلة قائلةً: «لا يمكن محو المرأة من الواقع. وإذا كانت السعودية لا تسمح للمرأة بأن تتكلّم أو تُسمع أو تعمل، فهي تخسر نصف ثروتها الفكرية». وجاء في بيان الشركة: «سنعيد النظر في طرق عملنا حتى نتأكد بأنّ ذلك لن يتكرر، ونحن نتحمل كامل المسؤولية عن الأخطاء المرتكبة».

1 تعليق

التعليقات

  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫السعودية لا تسمح للمرأة بأن تتكلّم أو تُسمع أو تعمل،
    ‫مش بس رأي السويديين. بل راي معظم التقدميين. نحيلكم الى المقال http://www.al-akhbar.com/node/168570