القاهرة | تعود يسرا لتؤكّد أنّها لا تزال قادرة على العطاء والبقاء عند حسن ظن الجمهور. الممثلة المصرية انتهت أخيراً من تصوير فيلم «غيم أوفر»، بينما تنتظر أيضاً عرض مسلسل «شربات لوز» في رمضان. «الفارق بين الشخصيتين كبير، وهو ما شجّعني على قبول الفيلم والمسلسل في وقت متزامن»، هكذا قالت يسرا في اتصال مع «الأخبار» رداً على سؤال حول تقديمها فيلماً ومسلسلاً في توقيت واحد، وهو أمر لم تعتده في الفترة الأخيرة التي ابتعدت فيها عن السينما، واكتفت بتقديم مسلسل تلفزيوني كل عام، وإن كانت الحال قد تغيرت العام الماضي بسبب ظروف السوق التي أبعدت كل النجوم الكبار قبل أن يعودوا جميعاً دفعة واحدة في رمضان المقبل.


تعتبر يسرا شخصية شربات في مسلسلها الجديد نافذة مختلفة تطل بها على جمهورها العربي. تنفي أن تكون الشخصية قريبة من «نادية انزحة» التي قدمتها في مسلسل «أحلام عادية» قبل سنوات، بل تؤكّد أنّ أكثر ما يميز الخيّاطة شربات هو تمسكها بثقافتها الشعبية حتى بعد أن تصبح من الأثرياء، وهو ما شكل تحدياً كبيراً ليسرا داخل البلاتوه كي تحافظ على جوهر الشخصية رغم كلّ المتغيّرات التي تمر بها. وزاد هذا التحدّي لأنّ شربات تتمتع بألفاظها الخاصة وطريقتها المميزة في الحصول على حقها ممن يحاولون استضعافها بعد وفاة أهلها وتفرّغها لرعاية أشقائها. تجد شربات العون والسند في أهل الحارة الشعبية التي تقيم فيها، قبل أن تنتقل لتعيش حياة الطبقة المتوسطة لفترة قصيرة، ثم تقفر إلى مرتبة الأثرياء بعد دخول حكيم حياتها. الأخير يجسده الفنان سمير غانم في دور تراجيدي وكوميدي في آن واحد. ونفت يسرا وجود خلاف بينها وبين شركة «العدل غروب» التي تعاونت معها على مدار تسع سنوات متتالية، مؤكدة أنّ المنتج جمال العدل كان يرغب في شراء حقوق مسلسل «شربات لوز». لكن المفاوضات لم تكتمل مع منتجي المسلسل طارق الجنايني ومروان حامد.
ويشارك في بطولة المسلسل الذي ألّفه تامر حبيب ويخرجه خالد مرعي، كل من صبا مبارك، وتامر هجرس، وأحمد داوود، ومحمد فراج، ونسرين إمام. أما مفاجأة تعاونها مع محمد السبكي، فلا تعتبرها يسرا أمراً يستحق الدهشة لأنّه رغم الانتقادات الموجهة إليه دائماً، فالسبكي «منتج فاهم سينما يعرف كيف يوظف الممثل في الدور المناسب». والدليل أنّه عرض عليها بطولة فيلم «غيم أوفر» رغم أنهما لم يعملا معاً منذ سنوات طويلة، وجاءها النص كما تقول في وقت كانت تخطط فيه للعودة إلى الشاشة الكبيرة من خلال الكوميديا. كما أنها كانت سعيدة للوقوف مرة أخرى أمام الممثلة الشابة مي عز الدين بعدما شاركتها بطولة مسلسل «رد قلبي» منذ سنوات. وتطل يسرا في الشريط من خلال شخصية مذيعة شريرة تؤذي محيطها، لكن في إطار من الكوميديا، مؤكدة أنّها لا تعرف موعد عرض الفيلم جماهيرياً، خصوصاً أنّ السبكي محترف في هذا المجال ويختار التوقيت المناسب، وإن كان المرجّح أن يعرض في عيد الفطر بعد أن يكون الجمهور قد عاش 30 يوماً مع «شربات لوز».