على الغلاف | عبر مدوّنة «عاصمة القتل»، أطلقت مجموعة من المثقفين والناشطين البحرينين عريضةً تدين الاحتفاء بتظاهرة «المنامة عاصمة الثقافة العربيّة لعام 2012». وذكّرت العريضة بقول إدوارد سعيد: «تريد الحكومات أن يتحوّل المثقفون إلى خدّام لها، يحوّلون الأنظار عن أعداء البلاد الطبيعيين، بابتكار عبارات ملطّفة وقاموس لغة خشبيّة، ونظام كامل من العبارات المقنّعة التي يمكنها أن تخفي حقيقة ما يجري».


وتوجّهت العريضة إلى المثقفين العرب، طالبةً منهم أن يكونوا «أصدقاء لحركة البحرين في الربيع العربي».
وخاطبتهم: «نريدكم أن تساعدونا في توسيع فضاء الحرية والتمكّن من أدوات الديموقراطية، نريدكم أن تدعموا بمواقفكم وأقلامكم حراكنا المدني السلمي الذي يحاول الإعلام المموّل من القوى الممانعة للديموقراطية التعتيم عليه (...)». وقالت مجموعة «عاصمة القتل» للمثقفين العرب: «إنّ مشاركتكم في فعاليات «المنامة عاصمة الثقافة العربية»، في ظلّ هذه الأجواء الخانقة للحرية، تعدّ إعاقة لحراك الديموقراطية في بلدنا، وموافقة ضمنيّة على الاستخدام المفرط للقوة والمنتهك لحقوق الإنسان الذي تستخدمه السلطة ضدّ شعبنا. لا نريدكم أن تخونوا رسالتكم الثقافية في هذا الربيع العربي المبشّر بالحرية والديمقراطية ونهاية خريف الديكتاتوريات».
http://bhmurdercapital.wordpress.com