أيضاً وأيضاً، أمسية لعازفة البيانو اللبنانية من أصل أوكراني تاتيانا ـــــ بريماك خوري في برنامج مشوّق يجمع بين باخ وشوبان. في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، قدّمت تحيّة نادرة من نوعها لخمسة من أبرز المؤلفين الكلاسيكيّين المحليّين. هكذا أدّت مقطوعات لبشارة الخوري (1957)، وأنيس فليحان (1900 ــ 1970)، وتوفيق سكّر (1922)، بالإضافة إلى أعمال لبوغوص جلاليان (1927 ــ 2011) الذي رحل بعد شهر من الأمسية، وهتاف خوري، زوج تاتيانا وأحد أنشط المؤلفين الكلاسيكيّين في لبنان.


هنا نودّ الإشارة إلى أنّ الإضاءة المتكررة على هذه الفنانة مرّدها إلى أنّها أهم عازفة بيانو كلاسيكي من الذين يعملون اليوم على أرض الوطن. ونعني هنا أهم عازفة على مستوى الأداء واتساع الريبرتوار وضخامته، بالإضافة إلى النشاط الاستثنائي في تقديم الأمسيات. من الباروك (باخ) إلى التيار المعاصر، لا شيء يغيب عن اهتمامها، ولا عمل لا تقدّم فيه إضافة أدائية.
إذاً، على مائدة تاتيانا هذا المساء، عملان لباخ وعملان لشوبان. من عند المعلم الألماني ستؤدي رائعة مغمورة (Toccata & Fugue in E minor) بالإضافة إلى «الكونشرتو الإيطالي»، العمل الشهير والاستثنائي في تركيبته (نسبةً إلى عنوانه) أي التي لا تضم أوركسترا. أما حصة شوبان، فتتألف من السوناتة الثانية، وهي أشهر سوناتات المؤلف البولوني الثلاث، وأحد أهم الأعمال في فئتها في القرن التاسع عشر. بعد هذه السوناتة، تؤدي تاتيانا الـ«تهويدة» (Berceuse) الوحيدة التي تركها شوبان ... فيما يبقى ما تضيفه من خارج البرنامج مفاجأة الأمسية كما في كل مرّة.




أمسية تاتيانا ـــ بريماك خوري: 7:00 مساء اليوم ــــ «جامعة البلمند» (شمال لبنان) ـــ للاستعلام: 06/930250