منذ الخميس، تواصل «متروبوليس أمبير صوفيل» عروض «المهرجان الإيبيري الأميركي» مع أعمال مختارة بعنوان «رؤية الآخرين». اليوم، يعرض «الحبّ في زمن الكوليرا» (2007 ـ الصورة) المقتبس عن رواية ماركيز الشهيرة. الفيلم من إخراج مايك نويل الذي أنجز سابقاً أفلاماً ذات طابع مختلف كالكوميديا العاطفية «أربع زيجات وجنازة». ينقل «الحبّ في زمن الكوليرا» رواية الكاتب الكولومبي بمصداقية تامة.


يحاول إعادة رسم الشخصيات والأحداث لكنه لا ينجح في نقل الشغف التي تتمتع به شخصيات ماركيز. ربما يعود ذلك إلى نقله الرواية بحرفيتها من دون إيجاد بدائل سينمائية مناسبة. الفيلم الذي يليه غداً هو «أرتيغاس لا روداتا» (2011) لسيزار شارلون الذي رشح لأوسكار أفضل رؤية سينمائية عن عمله في فيلم «مدينة الله» عام 2002. نعود في الفيلم إلى الأورغواي عام 1884 حيث يطلب من الرسام المعروف جوان مانويل بلاينز رسم بورتريه للقائد الثوري خوسيه ارتيغاس. الرسم الوحيد المعروف عن ارتيغاس هو اسكتش يعود إلى سنة 1812 رسمه جاسوس إسباني اسمه غوزمان لارا. تتداخل سيرة ثلاثة رجال من أزمنة مختلفة، ويتبع بلاينز ملاحظات لارا ليعيد رسم ملامح هذا القائد الوطني. بعدها، ننتقل إلى البيرو مع «الفراشة السوداء» (6/11) لفرانسيسكو لومباردي الذي عرفناه من خلال «بلا شفقة» الذي عرض في «مهرجان كان» عام 1994. يروي «الفراشة السوداء» قصة غابرييلا الذي يقتل خطيبها القاضي غودو في ظروف غامضة. تسعى غابرييلا للانتقام وكشف الحقيقة وتطهير سمعة خطيبها من التهم الذي لفقت له ظلماً. يسعى الفيلم عبر هذا المثلث التراجيدي الذي يشكّله الموت والحب والإنتقام لتقديم نقد مؤلم للواقع السياسي. ونهار الخميس، يعرض الفيلم الإسباني التشيلي «كم هي تعيسة حياتك» لنيكولاس لوباز. إنّها كوميديا عاطفية تروي قصة رجل ينفصل عن حبيبته لكنه لا يقوى على نسيانها. ينتقد الشريط واقع العلاقات العاطفية ضمن إطار ساخر ومعاصر. ويختتم المهرجان بـ«الولد الذي يكذب» (8/11) لماريتيه أوغاس الذي يتميز ببطله الاستثنائي الذي هو صبي يجول الساحل الفنزويلي راوياً للعابرين قصة حياته. وفي كل مرة تكون الرواية مختلفة، فأحياناً هي أمه التي تموت وأخرى هو أبوه. هو لا يكذب بل يحاول تقبّل فقدان أمه التي اختفت منذ عقد عبر ترميم أجزاء القصة الغامضة التي يرويها له أبوه كل مرة بطريقة مختلفة.




«المهرجان الإيبيري الأميركي»: حتى 8 ت2 (نوفمبر) ـــ «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية ـ بيروت) ـ للاستعلام: 01/204080