◄ أعلنت قناة «العالم» في بيان وزّعته أن بثها عاد كالمعتاد على مدار «قمر نايل سات» بعد تعرّضه للقطع لأكثر من شهرين. وأشارت المحطة إلى أن «الحجب غير القانوني لبثّ «العالم» على الأقمار الأوروبية والعربية تم بإيعاز أميركي صهيوني، بهدف إخماد صوت المقاومة، وبما يكشف زيف المزاعم والادعاءات التي يرفع عقيرتها الغرب».


◄ تعرّض منزل المخرج السوري تامر إسحاق لأضرار كبيرة جراء سقوط قذيفة على البناء الذي يضمّ منزله في شارع بغداد في دمشق أوّل من أمس. وتزامنت الحادثة مع وجوده في موقع تصوير «زنود الست 3»، وفوجئ بما حدث أثناء عودته إلى المنزل. وكان إسحاق قد تعرض لوعكة صحيّة الثلاثاء الماضي، نقل على أثرها إلى المستشفى حيث بقي ليوم واحد.

◄ ينفصل ديمي مور وآشتون كاتشر رسمياً خلال الأسبوع المقبل، بعجما انتهت إجراءات الطلاق خاتمة سلسلة من النزاعات القضائية التي استمرت أشهراً عدة. وقد جرت مفاوضات طويلة بين محاميي الزوجين للوصول الى اتفاق نهائي في ما يخص التعويضات المالية.

◄ انتشرت أمس صورة للممثلة المصرية حنان الترك وهي حامل، وهو الظهور الأول لها بعد خبر حملها. وجاءت تلك الصورة لتؤكّد ارتباطها برجل الأعمال محمود مالك، شقيق رجل الأعمال حسن مالك الذي ينتمي إلى جماعة «الإخوان المسلمين». يذكر أن هذا الزواج الرابع للترك، بعد زواجها الأول بخالد خطاب، ثم زواجها بالداعية عمرو خالد، قبل أن تعود وتتزوّج محمد يحيى.

◄ نفت الممثلة السورية هبة نور الشائعة التي روّجت أخيراً حول نيتها الابتعاد عن الفن بسبب زواجها، وقالت إنها لم تتزوج، وإذا تزوّجت فلن تُخفي هذا الخبر. وعلّقت على الشائعات التي تطالها بالقول «كل فنّان يتعرض لذلك، لكن بالنسبة لي زاد الموضوع عن حدّه». وكانت هبة قد أنهت منذ فترة تصوير دورها بمسلسل «نساء من هذا الزمان» بإدارة المخرج أحمد إبراهيم أحمد، وتؤدي فيه شخصية ليال وهي من الشخصيات الأساسية في العمل الذي يوصف بـ«الجريء جداً».

◄ رشّح المخرج المصري أحمد صقر الممثلة دلال عبد العزيز لبطولة مسلسل «كيد الحموات» الذي يقوم بكتابته السيناريست حسين مصطفى محرم، على أن تشاركها في بطولته زميلتها ماجدة زكي. المسلسل ينتجه ممدوح شاهين ومرشّح للعرض خلال رمضان المقبل، على أن يبدأ تصويره بداية في شهر كانون الثاني (يناير) بعد اختيار باقي فريق العمل.

◄ رشحت المخرجة كاملة أبو ذكرى الممثلة نيللي كريم لبطولة مسلسل «سجن النسا» الذي سيعرض في رمضان المقبل. تدور أحداث المسلسل داخل سجن السيدات، فيما أجّلت نيللي موافقتها النهائية لحين الانتهاء من تصوير فيلمها الجديد «يوم للستات» مع إلهام شاهين.