◄ حذّرت «المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي» اللبناني من أشخاص مجهولين من أصحاب الخبرة في القرصنة الإلكترونية «يخترقون حسابات فايسبوكية ويطلعون على معلوماتها، منتحلين صفة صاحب الحساب المخترق لتنفيذ عمليات احتيال وسرقة».


◄ تخطط شبكة قنوات cbc المصرية لإطلاق محطات جديدة بينها قناة للمرأة وأخرى للمنوعات، إضافة إلى قناة إخبارية.

◄ أصدر القضاء التونسي أمس قراراً بتوقيف الصحافي زياد الهاني على خلفية انتقاده قراراً قضائياً بحق المصوّر التلفزيوني مراد المحرزي. وقالت المحامية مفيدة بلغيث للوكالة الفرنسية إنّ القاضي «أصدر بطاقة إيداع بالسجن ضد الهاني من دون استجوابه والاستماع إلى مرافعات المحامين»، معتبرةً أنّ الأمر «غير قانوني». وأضافت: «لن نسمح بنقله إلى السجن».

◄ حقق كليب أغنية Wrecking Ball للنجمة الأميركية مايلي سايروس نسبة مشاهدة عالية وصلت إلى حوالى 57 مليون مشاهد خلال ثلاثة أيّام. الفيديو الذي ظهرت فيه سايروس عارية تماماً، أطلق الإثنين الماضي، وحصد خلال 24 ساعة 19 مليون مشاهد، واحتل المرتبة الأولى على iTunes . الأغنية هي ضمن ألبوم Bangerz الذي سيطرح في الأسواق في 8 تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل. وأعلنت المغنية الشابة أنّ فيلمها سيكون وثائقياً ويحمل اسم Miley the Movement، فيما سيعرض في 2 تشرين الأوّل على MTV.

◄ أفادت الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في بيان نشرته الوكالة السورية للأنباء «سانا» بأنّ موقعها الإلكتروني وبعض المواقع السورية الأخرى تعرّضت لهجمات تقنية، ما اضطرها لمنع الوصول إلى المخدّمات من خارج اتصالات مزوّد خدمة الإنترنت الخاصة بالجمعية إلى حين انتهاء المشكلة. ورغم تعرّض موقع «سانا» لهجمات مماثلة سابقة، إلا أنّ هذه المرّة يأتي الهجوم كرد على اختراق «الجيش السوري الإلكتروني» لمواقع أميركية هامّة.

◄ تبدأ غداً أولى جلسات محاكمة الصحافي السيناوي أحمد أبو دراع أمام القضاء العسكري في مدينة الإسماعيلية بتهمة «نشر أخبار كاذبة تكدّر السلم والأمن العام»، فيما انطلقت دعوات إلى وقفة من الصحافيين والناشطين للمطالبة بالإفراج عنه وعدم محاكمته أمام القضاء العسكري.

◄ أبدت مصادر قضائية استغرابها للموقف الذي أعلنه المدير المؤقت لـ«تلفزيون لبنان» طلال المقدسي، الاعتكاف (الأخبار 12/9/2013) عن ممارسة عمله منذ أيّام، بحجة المطالبة بدفع 7 ملايين دولار أميركي ليتمكن من تشغيل المؤسسة. وأوضحت هذه المصادر لموقع «النشرة» أن موقف المقدسي يتطلّب إجراءات سريعة من وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق، تقضي بمطالبته بالعودة فوراً إلى العمل، مؤكدة أنّه إن لم يستجب، فعلى الوزير الطلب إلى المرجعية القضائية المعنية بكف يده وتعيين بديل له خلال مهلة لا تتجاوز 24 ساعة من تاريخ إبلاغ قاضي الأمور المستعجلة في بيروت.