لم يخرج برنامج الألعاب والغناء The winner is (الرابح هو) بنسخته العربية، الذي تستعدّ قنوات lbci و«الحياة» المصرية و«دبي» لعرضه قريباً (20 أيلول الحالي)، عن إطار برامج اكتشاف المواهب حالياً التي تجتاح الشاشات الصغيرة. فرغم تأكيدات المدير العام لشركة «سوني بيكتشرز» زياد كبّي، طوال المؤتمر الذي أقيم أمس في أحد فنادق بيروت، أن العمل التلفزيوني الجديد لا يتوّج في ختامه أيّ نجم ولا يتضمّن العقد مع الرابح لإصدار ألبوم غنائي، إلا أن المؤشرات تشير إلى أن الهدف من The winner is هو اكتشاف المواهب، لكن تحت شعار «القضايا الإنسانية».


فالبرنامج المولود حديثاً، يقوم على المنافسة في الغناء في سبيل الحصول على الأموال من أجل هدف إنساني، كتحقيق حلم متابعة التحصيل العلي. ويشارك فى البرنامج عدد من نجوم الطرب. لم يستقبل البرنامج في حلقاته الـ 12 التي سجّلت في بيروت قبل أشهر، أيّ وجوه غنائية جديدة. فالنجوم ذاتهم تنقّلوا في الفترة الأخيرة على الشاشات، على غرار: أصالة (صوّرت حلقتها خلال زيارتها الأخيرة للبنان في رمضان الماضي)، ونانسي عجرم، وكاظم الساهر، وصابر الرباعي، وآمال ماهر، ومحمد حماقي، وحسين الجسمي، ونوال الكويتية. جميعهم حضروا بكامل أناقتهم المعهودة مع الحديث المبالغ فيه عن أهمية البرنامج ومدى المنافسة فيه. أولئك النجوم الذين تعبت الكاميرا من ملاحقتهم، فقد غزوا الشاشات عندما جلسوا على مقاعد لجنة التحكيم في برامج الهواة أمثال «أراب آيدول» (mbc) و«اكس فاكتور» و the voice. من المعروف أن البرنامج الأخير الذي يعرض على قناة mbc هو من إنتاج شركة «سوني بيكتشرز»، يبنما الشركة أحبّت أن توجه ضربة للقناة السعودية، وتعرض عملها الجديد على lbci و«دبي» و«الحياة». إلى جانب الضيف في كل سهرة من «الرابح هو» يجلس نحو مئة شخص من الموسيقيين والمتخصّصين في الغناء على مقاعد لجنة التحكيم، مع غياب تامّ للإعلاميين. فعند بدء الإعداد للمشروع الجديد، تفاوضت «سوني» مع باقة من الصحافيين للتحكيم في البرنامج، ولكنها لم تتوصّل للاتفاق معهم بسبب المبالغ المالية التي عرضتها على الإعلاميين. في السياق نفسه، اختيرت ناديا البساط لتقديم البرنامج، بعد أن استقالت أخيراً من عملها في قناة mtv ووقعت عقد عمل مع «سوني». ما يعيب على العمل التلفزيوني أنه مسجّل، باستثناء الحلقتين الأخيرتين منه، دون معرفة ضيف الختام. بدوره، لم ينفِ كبّي ولم يؤكّد عما إذا سيكون النجم المصري عمرو دياب ضيف الوداع. وتوقف المدير العام للشركة عن الحالة السياسية التي يمرّ بها العالم العربي، موضحاً أنه إذا تأزّم الوضع في لبنان ستُصوَّر الحلقتان خارج بيروت. إذاً، برنامج جديد يبصر النور قريباً ويحتل شاشة lbci في ظلّ موجة البرامج الفنية التي ستطلّ علينا نهاية الجاري وأهمها «ستار أكاديمي» (26 أيلول) و«مواهب العرب» (14 أيلول).

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani