◄ يستكمل قاسم دغمان ما بدأه قبل عامين في برنامج «قصّتن قصة» على nbn المكلف بعرض الحالات الإنسانية المرَضية وفتح الهواء أمام المتبرعين. هذا العام، خصّص في شهر الصوم برنامج «لأهل الخير» (23:00) الذي يمتدّ على 30 حلقة، ويقوم على المبدأ عينه مع استضافة أهمّ نجوم الفنّ والثقافة بغية تشجيع المتبرّعين، ويستضيف اليوم نقولا الأسطا.


◄ مشت الممثلة المصري نيللي كريم على خطى هيفا وهبي (الأخبار 20/7/2013) بعدما استفزها رامز جلال خلال استضافتها في برنامج المقالب «رامز عنخ آمون» («الحياة» 21:00). إذ فقدت كريم أعصابها وشتمت جلال وركلته بعدما ذعرت بسبب تظاهره بأنّه مومياء متحرّكة في مقبرة في مدينة الغردقة. وفي نهاية الحلقة، قالت كريم لرامز «سأجعلك تجري خلفي في الصحراء وسأعلّمك الأدب».

◄ نقلت الفنانة المصرية المعتزلة نورا إلى المستشفى في حالة صحية حرجة بعدما خدّرتها خادمتها من أجل سرقتها. ويقيم إلى جوارها مي وسارة نور الشريف ابنتا شقيقتها بوسي.

◄ بعدما قرّرت إدارة صحيفة الـ«اندبندنت» البريطانية إلغاء 27 وظيفة الشهر الماضي من فريقها التحريري الذي يضم 190 شخصاً، يدرس الموظفون اليوم خطّة للإضراب عن العمل، وفق ما ذكرت صحيفة الـ«غارديان» أمس. وفي رسالة وجهوها إلى مالك الصحيفة الروسي يفغيني ليبيديف، أقر العمّال بأنّهم «يدركون المخاطر المالية التي تتهدد المؤسسة العريقة»، مبدين تخوّفهم من أن يشكّل هذا الإجراء «نقطة تحوّل في مسارها العام». وتأتي خطوة الموظفين بعد دعوة من «النقابة الوطنية للصحافيين» للتصويت على الإضراب.

◄ يتردّد في الأوساط الإعلامية أن شركة إنتاج معروفة تخطّط لبرنامج ستقدّمه منى أبو حمزة. ويستقبل نجوماً عرباً وعالميين. وفي اتصال مع «الأخبار»، كشفت مقدمة برنامج «حديث البلد» (mtv) أنها سمعت ذلك الكلام في كواليس لقاءاتها، لكنها لم تتلقّ بعد اتصالاً بعرض العمل. ولفتت أبو حمزة إلى أنّها ستبدأ تصوير الموسم الأخير من «حديث البلد» في منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

◄ كشف وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال وليد الداعوق بعد زيارته ميقاتي في السرايا أمس، برفقة رئيس مجلس الإدارة، المدير العام الجديد لـ«تلفزيون لبنان» طلال مقدسي، والعضو المنتدب جوزيف سماحة، أنه وضع ميقاتي في الجو الإعلامي ككل، ولا سيما كيفية إنقاذ «تلفزيون لبنان». ولفت الوزير الداعوق إلى أن «هناك ورشاً مهمّة، أولاها الأرشيف، وثانيتها البرامج لإعادة «تلفزيون لبنان» إلى سابق عهده ليكون تلفزيوناً عاماً يتأقلم مع الأحداث وليس فقط قناة «استقبل وودّع»».