أعلن مصرف إنكلترا المركزي أخيراً، وضع صورة الكاتبة الشهيرة جاين أوستن (1775 ــ 1817) على العملة البريطانية من فئة 10 جنيهات إسترليني، منهياً بذلك غياباً طويل الأجل لتمثيل المرأة على الأوراق النقدية. علماً بأنّ العملة عادة ما تروّج لشخصية بريطانية بارزة على أحد وجهي العملات الورقية المختلفة، فيما يكرّس الوجه الآخر للشخصيات الملكية. وقال المصرف في بيان إنّ صورة مؤلفة الرواية الشهيرة Pride and Prejudice ستحل محلّ صورة تشارلز داروين على الأوراق النقدية بدءاً من 2017.


وعن سبب الإقدام على هذه الخطوة، تابع البيان مؤكداً أنّ أوستن (الصورة) «تستحق مكاناً بين مجموعة مختارة من الشخصيات التاريخية على الأوراق النقدية، نظراً إلى أنّ رواياتها تركت صدى عالمياً، ما جعلتها واحدة من أعظم الكتّاب في تاريخ الأدب الإنكليزي».
وجاء قرار محافظ البنك وسط جدل في أوساط المواطنين بسبب غياب الأوجه النسائية عن «البنكنوت» منذ استبدال وجه الإصلاحية إليزابيث فراي (1780 ــ 1845) برئيس وزراء البلاد إبان الحرب العالمية الثانية ونستون تشيرشل (1870 ــ 1965). وستحمل الورقة النقدية الجديدة عبارة أوستن الشهيرة: «أقولها صراحةً: لا توجد متعة أكبر من القراءة!».