أحسن القائمون على مهرجان «أعياد بيروت» في اختيار برنامج الحدث الفني الذي ينطلق في 9 آب (أغسطس) المقبل ويستمرّ حتى 15 منه في «أسواق بيروت». لقد عرفوا كيف يخرجون من عباءة استقدام فنانين أجانب، ويستعينون بمغنين لبنانيين مع لمسة غربية صغيرة. الحدث الذي يقام للعام الثاني على التوالي، أحبّ منظّموه أن يوسّعوا دائرة إحتفالاته لتشمل أكبر عدد من الفنانين المحليّين، فهل رفض المغنّون الأجانب إحياء حفلاتهم في لبنان بسبب الأوضاع الأمنية، فتمّت الاستعانة بأصوات من محلية؟


يتزامن «أعياد بيروت» مع المهرجانات التي تنتشر في المناطق اللبنانية على غرار «بعلبك» و«بيت الدين» و«جبيل»، ما يخلق منافسة جميلة يوفّرها الفنّ.
الملفت في المهرجان هذه السنة هو الحضور السوري الذي سيضفي نكهة طربية على ليالينا، فالفنان صباح فخري (1933) الذي وصل إلى عتبة الثمانين، سيصدح صوته في بيروت مع أغنية «يا مال الشام» و«قدك المياس»، وسيعيد الابتسامة إلى الوجوه التي ملّت الحزن ومشاهد الدماء المؤلمة. عرف المنظمون كيف يصارعون الوضع السياسي الحالي، ويكرّمون فخري على طريقتهم الخاصة.
الفنان الذي يقيم في بيروت منذ أشهر طويلة، لاحقته شائعات عدّة منها وفاته، سيطّل على المسرح واضعاً حداً لتك الاقاويل. هكذا ستحضر سوريا الزمن الجميل، وسيغني «الاسطورة الحيّة» القدود الحلبية في 13 آب (أغسطس) المقبل، ويضع يده على الجرح في عزّ الازمة التي تشهدها عاصمة الياسمين. فخري ليس الفنان السوري الوحيد الذي يشارك في ليالي المهرجان، إذ يطلّ المغني صاحب الحنجرة الذهبية صفوان بهلوان ويحيي إلى جانب المغنية اللبنانية سمر كمّوج في ليلة طربية بإمتياز وستكون بمثابة تحية إلى الراحل محمد عبد الوهاب (10/8). أما محبّو الاصوات الشبابية، فسيكون لديهم فرصة للاستمتاع بسهرات يحييها وائل كفوري (11/8)، واليسا (17/8) ونانسي عجرم (9/8).
وللمرة الأولى، تحضر الأسماء الثلاثة في مهرجان واحد مطعّم بالنكهة اللبنانية. أما المفاجأة، فهي حضور المغني اللبناني انطوني توما الذي عرفه الناس من خلال مشاركته في برنامج The Voice بنسخته الفرنسية، وسيحيي أولى حفلاته في وطنه الأم (12/8).
كما تطلّ فرقة Rock the ballet العالمية في ليلتين متتاليتين (15 و 16/8) وهي الفرقة الأجنبية الوحيدة الحاضرة في المهرجان. وسيكون لفرقة البوب اللبنانية Adonis محطة مع الشباب، إذ تختتم ليالي المهرجان على طريقتها الخاصة (18/8).
ورغم التنوّع في أسماء «أعياد بيروت» إلا أن توقيت الحفلات غير مدروس، فإفتتاح الحدث ستكون مع نانسي عجرم في 9 آب المقبل، إلا أن ذلك التاريخ يتزامن مع الأيام الاخيرة من شهر رمضان الذي يعتبر مناسبة عائلية بعيدة كل البعد عن الحفلات. ولعلّ غياب الحفلات الفنية في العالم العربي بسبب الأزمات التي تعصف به، وإنتهاء برامج الهواة التي شارك الفنانون في لجان تحكيمها، عوامل شجّعت هؤلاء على كسب رزقهم من حفلات يقيمونها في بلادهم.




«مهرجان أعياد بيروت»: من 9 حتى 18 آب (أغسطس) ــ «أسواق بيروت» ــ للاستعلام: 70/122333