في أحد أشهر ملاهي بيروت، شهد لبنان أمس رسمياً انطلاق إذاعة جديدة ناطقة باللغة الإنكليزية، يبدو أنّها ستكون منافساً قويّاً لزميلاتها، بما فيها تلك الرائدة في هذا المجال. انضمام إذاعة «فيرجن» إلى موجات الـ«أف. أم» اللبنانية لن يكون حدثاً عابراً، وخصوصاً أنّ القائمين عليها يعدون بتغييرات «ستكرّس قواعد جديدة» عبر الأثير.
اختلاف Virgin Radio (89.5) عن غيرها سيبدأ بـ«بث عشر أغنيات متتالية قبل أي صفحة إعلانية» يقول المدير العام للإذاعة ناجي شرابية لـ«الأخبار»، مضيفاً إنّه «خلال عطلة الأسبوع، ستخلو فترة ما بعد الظهر من الدعايات (بعد الرابعة)، وستنحصر أمسيات الجمعة والسبت بالموسيقى التجارية، بعيداً عن الروك الإلكتروني والترانس وغيرهما من الموسيقى المرغوبة لدى القلّة».
إلى جانب المضمون المختلف الذي ستقدّمه برامج الإذاعة التابعة لواحدة من أكبر شبكات المحطات الإذاعية في العالم، استقدمت أسماءً كبيرة ستتولّى تقديمها، أبرزها نجم الـ«ستاند أب كوميدي» الشهير أنطوني سلامة، الذي سيقود البرنامج الصباحي إلى جانب البريطانية فرانكي والترز، إضافة إلى كريس فايد صاحب The Kris Fade Show على راديو «فيرجن دبي»، وعلي ماك (الصورة) الذي كان يقدّم البرنامج المسائي على الإذاعة نفسها. وفي بيروت سيقدّم، ماك برنامجاً مسائياً يومياً من الساعة السابعة حتى العاشرة مساءً. يشدد شرابية على أنّ الإذاعة الجديدة ستتفرّد بأحدث الأغاني الأجنبية «لأنّ مشاهير العالم يحبّذون التعامل مع «فيرجن»، ويعطونها الأولوية»، لافتاً إلى أنّ وجودها في بيروت سيسهّل استقدام هؤلاء النجوم. وانطلاقاً من أنّ الإعلام المسموع بمفهومه التقليدي آخذ بالاندثار، أكد شرابية أنّ مواقع التواصل الاجتماعي ستكون أساس التواصل بين الإذاعة وجمهورها من خلال «واتس آب» وفايسبوك وتويتر: «ستكون علاقة تكاملية مع وسائل الإعلام الجديدة. لن يتصل أحد ويجد الخط مشغولاً. سنؤمن فرصاً متساوية لكل المستمعين». تعود نشأة إذاعة «فيرجن» إلى 1999 في لندن حين أسّسها صاحب سلسلة محلات «فيرجن» الأسطورية في عالم توزيع الموسيقى السير ريتشارد برانسون (شارك في احتفال بيروت أمس). بعدها، توالت النسخات في إيطاليا، ودبي، وفرنسا، وتركيا، وكندا، وتايلاند، والهند... تتشارك virgin اليوم مع مشاريع إذاعية عدة حول العالم ناطقة بسبع لغات، ويقدّر عدد مستمعيها بأكثر من 30 مليوناً، فضلاً عن عائدات تبلغ حوالى 150 مليون دولار سنوياً، وفق ما تؤكد على موقعها الإلكتروني الرسمي.

Virgin Radio 89.5 أف. أم




ملك الكوميديا

The king of urban comedy (ملك الكوميديا المدينية). لقب أطلق على ممثل الـ«ستاند آب كوميدي» الأوسترالي أنطوني سلامة (الصورة) منذ بدأ مسيرته عام 2005. برز الشاب اللبناني الأصل في أهم مهرجانات الكوميديا العالمية، فيما تشارك المسرح مع أشهر كوميديي العالم مثل الأميركيين بابلو فرانسيسكو، وماز جبراني، وجو كوي. حبّه للموسيقى قاده إلى المشاركة في حفلات مغني الراب LL Cool J، وفرقة الـ«هيب هوب» de la soul، ومغني الـ R&B بوبي براون. عروض سلامة وجدت طريقها إلى الكثير من البلدان مثل كندا، وبريطانيا، وسنغافورة، ولبنان، وهولندا، إضافة إلى تجربته التلفزيونية.