◄ علمت «الأخبار» أن السلطات السورية أوقفت ظهر أول من أمس الممثل السوري طارق مرعشلي على خلفية دعوى قضائية رفعتها طليقته عليه. وفور ورود الخبر، حاولت بعض المواقع الإلكترونية تصدير القصة على أنها اعتقال على خلفية مواقفه السياسية. علماً بأن الممثل ينأى بنفسه عن أي تصريح له علاقة بالأمور السياسية منذ بدء الأزمة في سوريا.


◄ غاب راغب علامة السبت الماضي عن حضور برنامج «أراب آيدول» (الجمعة والسبت الساعة 21:00 على mbc1 و lbci) الذي يشارك في لجنة تحكيمه إلى جانب أحلام ونانسي عجرم وحسن الشافعي. وغرّد المغني على تويتر بأنه بسبب «ارتباط مسبق له قبل 9 أشهر، فهو مضطر إلى أن يكون خارج لبنان».

◄ أحال جهاز حماية المستهلك المصري 7 قنوات فضائية هي: «بانوراما دراما 1»و «بانوراما دراما 2» و «بانوراما سينما» و «بانوراما أكشن» و «موجة كوميدي»، و «كايرو دراما» و «كايرو سينما» على نيابة الشؤون المالية والتجارية. وجاء ذلك على خلفية إعلان هذه المحطات منتجات أجهزة هواتف خلوية مقلدة لماركات عالمية تزعم أنها منتجات أصلية. وقال رئيس جهاز حماية المستهلك اللواء عاطف يعقوب، إن الجهاز تلقى شكوى من إحدى الشركات العاملة في مجال أجهزة الهاتف الخلوي، أعلنت فيها أنها تضرّرت من عرض إعلانات عدة لشركات متنوعة لبيع هواتف مقلدة تحمل العلامة التجارية الخاصة بالشركات، ما يؤدي إلى إمداد المستهلك بمعلومات خاطئة عن طبيعة المنتجات.

◄ عقدت المغنية هيفا وهبي مؤتمراً صحافياً أول من أمس في أحد فنادق بيروت لإعلان حفلتها في منطقة أربيل في كردستان العراق، أواخر الشهر المقبل، إلى جانب المغنّي العراقي حاتم العراقي. وكشفت النجمة اللبنانية أنها تقرأ حالياً سيناريو مسلسل لبناني، لكنها رفضت إعطاء المزيد من التفاصيل عن مشروعها التلفزيوني الجديد. ولفتت إلى أنها تصوّر مشاهدها الأخيرة من مسلسلها «مولد وصاحبه غايب» (إخراج شيرين عادل)، على أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل.

◄ تستعد قناة lbci لعرض برنامج Celebrity Splash في منتصف شهر أيار (مايو) المقبل. تقوم فكرة العمل التلفزيوني الجديد على تقديم عروض في المياه، مثل الألعاب المائية والغطس. تشارك في البرنامج كل من نانسي أفيوني ونيللي مقدسي، على أن يُكشَف عن باقي الأسماء في الأيام المقبلة. يذكر أن Celebrity Splash من إنتاج lbci وتنفيذ شركة «فانيلا» التي تديرها رولا سعد.

◄ أثارت حلقة الجمعة من «بس مات وطن» للكاتب وللمخرج شربل خليل على شاشة lbci زوبعة ما زالت تداعياتها مستمرة. أما السبب، فهو أنّه قلّد شخصية البطريرك الماروني السابق مار نصر الله بطرس صفير. الهجوم على خليل قادته شخصيات تنضوي في حزب «القوات اللبنانية». وعلى صفحته الفايسبوكية، شبّه خليل هؤلاء بجبهة «النصرة» التي «طالبت بإعدامه وقطع رأسه أمام الشاشات»، متوجهاً اليهم بالقول: «أنتم بألفاظكم الجامدة تهينون البطرك والكنيسة والصليب».