بعدما شاركت نانسي عجرم في لجنة تحكيم برنامج «أراب آيدول» في موسمه الثاني، وحجزت أليسا أيضاً مقعداً في «اكس فاكتور»، أحبّت هيفا وهبي أن تمشي عكس زميلتيها، وتطلّ في برنامج خاص بها، من دون أن يشاركها أحد فيه. وقد قيل إن شركة «سوني» العالمية ستنتجه.


يبدو أنّ صاحبة أغنية «رجب» لم ترضَ بعمل تلفزيوني عادي، ولم تتبع موضة مشاركة بعض الفنانات في برامج اكتشاف المواهب. قررت المغنية خوض تجربة تلفزيون الواقع ونقل تحركاتها قبل النوم وتناول قهوتها في الصباح الباكر، في عمل تلفزيوني شبيه بالبرنامج الذي تظهر فيه الممثلة وعارضة الأزياء الأميركية كيم كارداشيان وشقيقتاها (كلوي وكورتني) الذي يحمل اسم keeping up with the kardashians. يتكتّم العاملون مع هيفا على حقيقة برنامج صاحبة أغنية «ملكة جمال الكون»، لكنهم في الوقت نفسه لا ينفون تلك الأقاويل، ويشيرون إلى أنهم ينتظرون إشارة ما للإعلان عما سمّوه المفاجأة. من جهته، فضّل زياد كبه الرئيس التنفيذي لـ«سوني بيكتشرز تيلفيجن أرابيا» عدم التعليق على الخبر نهائياً، وتهرّب من الأسئلة التي طرحت عليه بحجة أنه لا يدخل في نقاشات مع الصحافة، وأنّ لدى «سوني» مكتباً إعلامياً يعلن عن ولادة مشاريعها الجديدة. لكنّ «الأخبار» علمت أنّ برنامج هيفا لا يزال فكرة لا أكثر ولا أقل، لأن المغنية ترصد للبرنامج مبلغاً مالياً ضخماً وستنتجه على نفقتها الخاصة، ثم تبيعه لقناة تلفزيونية تعرضه على شاشتها. وقد تشجّعت هيفا على تنفيذ ذلك البرنامج، بعدما وجدت أنّ متابعيها على تويتر وفايسبوك في ازدياد مستمرّ، يراقبون تحركاتها. وبدورها تحرص هيفا دوماً على نشر صورها أينما كانت، فتنهال التعليقات عليها. وتكشف تلك المعلومات أن هيفا عرضت عملها الجديد على قناة mbc، لأنها الوحيدة القادرة على تمويل وشراء تلك الفكرة، لكن الأخيرة لم تعطها جوابها لغاية اليوم. المحطة السعودية تتساءل عن مدى أهمية ذلك البرنامج في هذه الأوقات الصعبة التي تشهدها المنطقة العربية، وعما إذا كان المشاهد يملك الصبر لمتابعة تحركات هيفا اليومية. والسؤال الأهم الذي تطرحه mbc: ما الجديد الذي ستقدّمه هيفا في البرنامج؟ وتلفت مصادر لـ«الأخبار» إلى أنّ احتمال ظهور برنامج هيفا على الهواء ليس مؤكّداً، وأنّ الأيام القليلة المقبلة ستكشف عن آخر تطورات البرنامج المذكور. وكانت هيفا قد أطلّت في عام 2005 ضمن برنامج تلفزيون الواقع حمل اسم «الوادي» والمأخوذ من البرنامج السويدي The Farm. وكانت المغنية ضيفة دائمة داخل المزرعة، وعاشت في غرفة منفردة عن باقي المشتركين. فهل تكرر هيفا تجربتها في عالم برامج الواقع، أم أنّها لن تتلقى جواباً من mbc فيوضع عملها على الرفّ؟